دعوات للاعتصام بميدان التحرير والإضراب حال إقرار البرلمان المصري اتفاقية ”تيران وصنافير“

دعوات للاعتصام بميدان التحرير والإضراب حال إقرار البرلمان المصري اتفاقية ”تيران وصنافير“

المصدر: محمد علاء وآية أشرف – إرم نيوز

هدَّد سياسيون وقادة أحزاب مصريون بالنزول إلى ميدان التحرير للتظاهر والاعتصام، في حال أقرَّ البرلمان المصري الاتفاقية المبرمة بين القاهرة والرياض لترسيم الحدود البحرية، والتي تنتقل بمقتضاها تبعية جزيرتي تيران وصنافير في البحر الأحمر إلى السعودية.

وعقد سياسيون ورؤساء أحزاب سياسية معارضة، مؤتمرًا صحفيًا عصر اليوم الأحد، للإعلان عن خطوات تصعيدية بالتزامن مع بدء اللجنة التشريعية والدستورية بالبرلمان مناقشة الاتفاقية بحضور ممثلين عن الحكومة، أكدوا في كلماتهم سعودية الجزيرتين.

واتفق الحضور، على ”الإضراب العام عن الطعام ودعوة كل المصريين للمشاركة فيه، وتنظيم تظاهرة من حزب الكرامة عصر الثلاثاء القادم، واعتصام مفتوح بنقابة الصحفيين، والخروج فى مظاهرة مليونية فى ميدان التحرير يوم تصديق البرلمان على الاتفاقية، وإرسال رسائل لكل النواب فى البرلمان لإعلان رفض الاتفاقية“.

وقال المرشَّح الرئاسي السابق، حمدين صباحي، مؤسس التيار الشعبي، إن النظام الحاكم ”فقد شرعيته الأخلاقية سابقًا والآن فقد شرعيته الدستورية والقانونية“، مضيفًا: ”وهو الآن يصر على إهدار حكم القضاء ويضغط عليه بغطرسته ويقوم بسجن الشباب“.

وتابع: ”وفي اللحظة التي سيصادق فيها البرلمان المصري على الاتفاقية ستنتقل الحركة الوطنية للتواجد في الشارع، سنعتصم ونضرب عن الطعام، وسنستمر حتى النصر“.

ومن جانبه، قال المرشَّح الرئاسي السابق، خالد علي، إن جزيرتي تيران وصنافير مصريتان بحكم القضاء، مضيفًا: أن ”مجلس النواب لا يملك حق عرضهما للبيع، ومن سيوافق على هذه الاتفاقية هو خائن، أيا كان منصبه“.

وبدوره، تحدَّث البرلماني المسقطة عضويته، أنور السادات، عن مصرية الجزيرتين، قائلًا: ”هذه أرضنا ولن نتركها“، مضيفًا أن: الحكم القضائي والوثائق التي تقر بذلك واضحين. وتابع: ”ما كان يجب أن تحيل الحكومة الاتفاقية للبرلمان بعد حكم نهائي“.

وذكر تقرير الحكومة المصرية، اليوم الأحد، أنه ”في حال رفض النواب اتفاقية ترسيم الحدود فإن السعودية ستلجأ للمحكمة الدولية، وأنه من المؤكد أن تخسر مصر القضية“.

وقال العميد أشرف العسال، رئيس شعبة المساحة البحرية بالقوات البحرية، إن الارتباط الجيولوجي لجزيرتي تيران وصنافير مرتبط بالساحل السعودي، وأنه ”رغم قرب الجزيرتين من مصر، إلا أن القرب و البعد لا علاقة له بالسيادة وأن الأمر مرتبط بأشياء أخرى مثل التاريخ والاتفاقيات الدولية وليس المسافات“.

وأضاف العسال، أمام مجلس النواب، أنه تم عمل فيلم خيالي بتقنية ”الغرافيك“ وتفريغ المياه من حول الجزيرتين داخل خليج العقبة، وهو ما كشف عن أن الامتداد الجيولوجي للجزيرتين مرتبط بالحد السعودي.

ودافع رئيس البرلمان على عبدالعال عن القرار الحكومي، رافضًا اتهام القوات المسلحة بالتفريط في الأرض، قائلاً: ”القوات المسلحة لا تعرف بيع الأرض، فهي التي ضحت من أجل الأرض، والذي يبيع الأرض هو من تضخمت حساباته بالبنوك، ويركبون سيارات بملايين الجنيهات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com