أخبار

ماذا قال السادات بعد إسقاط عضويته من البرلمان المصري؟
تاريخ النشر: 27 فبراير 2017 21:39 GMT
تاريخ التحديث: 27 فبراير 2017 21:44 GMT

ماذا قال السادات بعد إسقاط عضويته من البرلمان المصري؟

تعد واقعة إسقاط عضوية السادات هي الثانية من نوعها داخل البرلمان المصري الحالي منذ انعقاده.

+A -A
المصدر: القاهرة- إرم نيوز

نفى النائب المصري المسقطة عضويته من مجلس النواب، محمد أنور السادات صحة الاتهامات الموجهة له التي أسقطت بموجبها عضويته من البرلمان، وقال: ”لعلها تكون آخر مرة أتحدث إليكم.. هناك تحفظات على أداء البرلمان، وعقوبة إسقاط العضوية قاسية، وتعد إعداما سياسيا“.

وعقب إعلان إسقاط عضويته، اعتبر السادات أن ”القرار يأتي بعد تعرضه لحملة صحفية لتشويه صورته“.

وأضاف في بيان أن ”التصويت على إسقاط عضويته جاء بعد ادعاءات واتهامات غير صحيحة وحملة صحفية وإعلامية لتشويه صورته“.

وتعد واقعة إسقاط عضوية السادات هي الثانية من نوعها داخل البرلمان المصري الحالي منذ انعقاده، في يناير/ كانون الثاني 2016، حيث جرى إسقاط عضوية النائب المستقل، توفيق عكاشة، في مارس/ آذار 2016؛ إثر لقاء جمعه بالسفير الإسرائيلي السابق في القاهرة، حايين كوريين؛ ما أثار موجة غضب داخل البرلمان.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك