هل ينقذ أبو تريكة 1500 ”إخواني“ من تهمة ”الإرهاب“ ؟ – إرم نيوز‬‎

هل ينقذ أبو تريكة 1500 ”إخواني“ من تهمة ”الإرهاب“ ؟

هل ينقذ أبو تريكة 1500 ”إخواني“ من تهمة ”الإرهاب“ ؟

المصدر: دعاء مهران– إرم نيوز

شدد مراقبون على أن إدراج اسم لاعب كرة القدم المصري الشهير محمد أبو تريكة، على لوائح ”الإرهاب“ ضمن قائمة تضم 1500 شخص من مناصري جماعة الإخوان المسلمين، سيدفع بالمجتمع الدولي إلى التشكيك في القائمة برمتها، وفي ملف حقوق الإنسان بمصر.

وأشار المراقبون كذلك إلى أن إدراج اسم أبو تريكة في اللائحة، يهدد الجهود التي يقوم بها النظام المصري، لإدراج جماعة الإخوان كتنظيم إرهابي، مؤكدين أن القائمين على الدولة خسروا نقطة في هذه المعركة.

وتتهم السلطات أبو تريكة بالمساهمة في تمويل جماعة الإخوان المحظورة، والتي صنفتها القاهرة في نهاية العام 2013 كـ ”منظمة إرهابية“.

وقال السفير حسن هريدي مساعد وزير الخارجية الأسبق، في تصريحات لـ ”إرم نيوز“: ”هناك شخصيات عامة كان يجب على الدولة حتى إذا كانت لديها معلومات تدل على صلتها بجماعة الإخوان، عدم وضعهم على القوائم من باب المواءمة السياسية، ومن تلك الأشخاص اسم أبو تريكة“، لافتًا إلى أن ”الحكومة المصرية خسرت نقطة في هذه المعركة، داخليًا وخارجيًا“.

وصرح الدكتور حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، بأن وضع أبوتريكة على قائمة الإرهاب، لم يكن مقبولًا لدى العالم، لا سياسيًا ولا اجتماعيًا، واصفًا الخطوة بـ ”الخطأ الفاحش“، لاسيما أن هذا القرار سيطعن في كل ما تقوم به الأجهزة الشرعية، في محاولة إثبات تهمة الإرهاب على الإخوان، حسب قوله.

وشدد نافعة، في تصريحات لـ“إرم نيوز“، على أن العالم سيتساءل، هل وضع الأسماء على القوائم مسألة انتقامية؟ مضيفًا: ”لن يقتنع أحد من دول العالم أن أبوتريكة إرهابي، ربما يراه البعض رجلًا له موقف سياسي، وليس كل من له موقف سياسي مخالف للنظام القائم، سوف يصبح إرهابيًا“.

وتابع: ”وضع اسم أبوتريكة على قائمة الإرهاب، سيكون أحد عوامل التشكيك في بقية الأسماء، مشيرًا إلى أن ”دول العالم تنظر إلى ملف حقوق الإنسان على أنه متضخم، وأن هناك تجاوزًا وانتهاكات“.

وقالت الدكتورة نهى بكر، أستاذة العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، إن وضع أبو تريكة على قوائم الإرهاب، ”حكم ابتدائي“، وقد يتم العدول عنه في مراحل التقاضي القادمة، ما قد ينقذ المجموعة المرافقة له، إذا حاولت الدولة التعامل مع الملف بحنكة سياسية غير قانونية.

وأضافت لـ“إرم نيوز“: ”حيثيات القضية لم تنشر، ما يترك مساحة لإعادة النظر في الأمر“، لافتة إلى أن أبوتريكة له شعبية كبيرة لدى الشباب، كما يتسم في جميع تصرفاته بحسن الخلق، وهو ما اعتبرت أنه ”من الممكن أن يجعل العالم يتشكك في القائمة، بسبب التعاطف في الشارع المصري والعربي، وظهور مقالات دولية تسير تساؤلات حول هذا الحكم“.

وكانت محكمة الجنايات بالقاهرة، قد أدرجت لاعب النادي الأهلي ومنتخب مصر السابق، محمد أبوتريكة، رسميًا لمدة 3 سنوات، ضمن قائمة الشخصيات الإرهابية، التي تضم 1500 اسم من الشخصيات التي تحفظت على أموالها لجنة حصر أموال ”الإخوان“، التي يتم التحقيق فيها بناء على بلاغ مقدم من لجنة أموال ”الإخوان“.

ويشمل القرار، الإدراج على قوائم المنع من السفر وترقب الوصول، وسحب جواز السفر أو إلغاؤه، وتجميد الأموال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com