حملات واسعة لدعم محمد أبوتريكة بعد وضعه على قائمة الإرهابيين

حملات واسعة لدعم محمد أبوتريكة بعد وضعه على قائمة الإرهابيين

المصدر: إرم نيوزكريم محمد – إرم نيوز

دشن المتابعون ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، ونجوم كرة القدم المصرية، حملات واسعة لدعم النجم محمد أبوتريكة، لاعب منتخب مصر، والنادي الأهلي السابق، بعد صدور حكم قضائي ضده، باعتباره إرهابياً ومنعه من السفر، وسحب جواز سفره.

وأطلق المتابعون هاشتاغ ”#أبوتريكة_مش_مجرم“ تصدر الأحاديث عبر موقع التدوينات ”تويتر“، وأصبح الأكثر تداولاً بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد ساعات قليلة من صدور الحكم القضائي.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي، أبرز ردود الفعل بعد الخبر الصادم لعشاق أبوتريكة.

دعم جماهيري

تداول عشاق أبوتريكة عدداً قياسياً من التغريدات، مع هاشتاغ #أبوتريكة_مش_مجرم ، ونشر العديد من عشاق محمد أبوتريكة صوراً لها ومواقفه الإنسانية التي قام بها.

وانتشرت صورة أبوتريكة وهو يرفع قميص ”تعاطفاً مع غزة“ في بطولة الأمم الأفريقية عام 2008، بجانب صور أخرى خاصة باللاعب، بعد تسجيل الأهداف مع منتخب مصر.

مساندة النجوم

حرص عدد من نجوم الكرة المصرية، على تدعيم أبوتريكة، ونشر بعض الكلمات عبر حساباتهم الشخصية، والحديث في وسائل الإعلام عن اللاعب.

وكانت أبرز هذه المساندات من جانب النجم أحمد حسام ”ميدو“، الذي نشر تغريدة قال فيها: ”لا أعرف أي تفاصيل عن مشكلة أبوتريكة، ولكني أشهد أمام الله، أنه واحد من أفضل الشخصيات التي تعاملت معها في حياتي، وأنه رجل طيب متسامح مع الجميع“.

وأضاف: ”حتى ذلك الوقت، سندافع عنه جميعًا، وسأظل أدعمه حتى يثبت بالدلائل تورطه في اَي شيء، رغم أنني أشك أن رجلاً بمواصفاته، يمكن أن يكون متورطًا في أي شي ضد مصر“.

ومن جانبه، أكد حسن شحاتة، المدير الفني الأسبق لمنتخب مصر، أن أبوتريكة رمز للسعادة في الكرة المصرية، وأسعد الجماهير على مدار سنوات، ويتمنى له الخروج من محنته.

وقال أحمد بلال، عبر برنامجه التلفزيوني، إن تصنيف أبوتريكة إرهابياً، أمر محزن للغاية، وأصاب الجميع بالحزن، لأنه نجم كبير.

محامي أبوتريكة يتحدث

وأكد محمد عثمان، محامي أبوتريكة في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ أن الحكم القضائي كان بمثابة صدمة بالنسبة للاعب وعشاقه.

وأضاف عثمان: ”لم يصلنا إخطارًا رسميًا بالحكم، وكنا نظن أنه شائعة، وهو ما جعلنا نخرج لوسائل الإعلام، وننفي الأمر، ولكنني تأكدت أن الأمر صحيح، وأن الحكم القضائي صدر بالفعل، وهو الأمر الذي أصابنا بالصدمة“.

وتابع: ”بالتأكيد، سنقدم طعناً ضد هذا الحكم، لأن أبوتريكة ليس هناك أي مبرر لوضعه على قوائم الإرهابيين“.

اهتمام عالمي وانقسام إعلامي

وأصبحت الأزمة محط اهتمام عالمي، بعدما رفض اللاعب الظهور في الأستوديو التحليلي لمباراة منتخبي مصر ومالي، في بطولة الأمم الإفريقية، التي تقام حالياً في الجابون.

ونشرت صحيفة ”ليكيب“ الفرنسية، تقريراً مطولاً تحت عنوان: ”أبوتريكة إرهابي في مصر“، وتناولت مسيرة اللاعب ودعمه للنظام السابق لجماعة الإخوان.

وسادت حالة من الانقسام بين الإعلاميين، بعد خبر أبوتريكة، وشن عمرو أديب هجوماً حاداً على هذا الحكم القضائي، مؤكداً أن أبوتريكة ليس إرهابياً، والرجل يعمل تحت مرأى ومسمع من الجميع.

وأشار وائل الإبراشي، إلى أنه كان يتوقع وضع أبوتريكة على قوائم المجد، وليس تصنيفه إرهابياً، بينما يقود المذيع أحمد موسى، حملات لتشويه صورة أبوتريكة، والحديث عن انتمائه لجماعة الإخوان، وتمويله عمليات إرهابية، ما جعله يمثل أمام القضاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com