حبس نجل صفوت الشريف بتهمة التهرب الضريبي بمصر

حبس نجل صفوت الشريف بتهمة التهرب الضريبي بمصر

المصدر: عبدالله المصري ورمضان أحمد – إرم نيوز

قضت محكمة مصرية، يوم الأربعاء، بحبس أشرف صفوت الشريف رئيس مجلس إدارة شركة ”برايم بيكتشرز إيجيبت“ للمرئيات، ونجل وزير الإعلام الأسبق، عامًا وكفالة 10 آلاف جنيه، وإلزامه بسداد مبلغ 500 ألف جنيه، بتهمة التهرب الضريبي.

وأسندت النيابة لأشرف صفوت الشريف، تهمة التهرب من سداد الضرائب بقيمة 2 مليون و500 ألف جنيه، عن شركة ”برايم بيكتشرز إيجيبت“ للمرئيات، ما يعادل 147 الف دولار.

وتم تحديد جلسة 29 حزيران يونيو الجاري للتصالح مع وزارة المالية، وسداد المبلغ.

ويتضمن التهرب الضريبي 4 حالات أقرها القانون منها، تقديم أوراق أو مستندات غير صحيحة أو مزورة للجنة الحصر والتقدير أو للجنة الطعن، أو إبداء بيانات على غير الواقع أو الحقيقة عند الحضور للمناقشة أمام هذه اللجان بقصد التأثير على قراراتها، أو تقديم مستندات غير صحيحة بقصد الاستفادة بالإعفاء من الضريبة دون وجه حق.

وصفوت الشريف هو سياسي مصري، شهير حوكم العام 1968 في قضية انحراف المخابرات في عهد صلاح نصر وبعض من أفراد الجهاز، وكان أحد الأعضاء المؤسسين في الحزب الوطني الديمقراطي المصري العام 1977، شغل منصب الأمين العام للحزب من 2002 إلى غاية 2011، ورئيسًا سابقًا لمجلس الشوري المصري.

كما تولي منصب وزير الإعلام المصري لفترة من الزمن، ثم عين رئيسًا لمجلس الشورى، تولى رئاسة الهيئة العامة للاستعلامات في عهد السادات. وهو أحد أفراد ما يسمى بـ“الحرس القديم“ بالحزب الوطني الديمقراطي الحاكم سابقًا الذي كان لديه أغلبية النواب في البرلمان المصري.

عرف بقربه من الرئيس السابق محمد حسني مبارك، الذي أقاله من منصبه كأمين عام للحزب الوطني الحاكم في الخامس من شباط فبراير 2011، وعين بدلًا عنه حسام بدراوي الذي استقال لاحقًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com