مصر.. أحكام نهائية بالمؤبد على متورطين بأحداث مسجد الفتح – إرم نيوز‬‎

مصر.. أحكام نهائية بالمؤبد على متورطين بأحداث مسجد الفتح

مصر.. أحكام نهائية بالمؤبد على متورطين بأحداث مسجد الفتح

المصدر: روميساء البنا ورمضان أحمد- إرم نيوز

قضت محكمة النقض المصرية، اليوم الإثنين، بأحكام نهائية بحق 309 متهمين بأحداث مسجد الفتح، بعدما رفضت الطعن المقدم منهم، كما أيدت المحكمة العليا للطعون العسكرية الأحكام الصادرة ضد 9 متهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بخلية استهداف سفارة النيجر.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد قضت بمعاقبة 22 متهمًا بالسجن المؤبد و17 متهمًا بالسجن المشدد 15 عامًا، ومعاقبة 54 متهمًا بالسجن المشدد 10 سنوات، و216 متهمًا بالسجن المشدد 5 سنوات، ومعاقبة متهمين بالسجن 10 سنوات و6 آخرين بالسجن 5 سنوات.

وأسندت نيابة القاهرة للمتهمين عدة تهم من بينها، دعوة جماعة الإخوان المحظورة  للتجمهر أمام مسجد الفتح، وتنظيم مسيرات عبر شارعي رمسيس والجلاء، والتجمهر في ميدان رمسيس، أمام قسم شرطة الأزبكية والطرق المحيطة به، ومهاجمة قسم الأزبكية وإلقاء المولوتوف والقنابل المفرقعة والمسيلة للدموع تجاهه، وإطلاق نيران أسلحتهم الآلية بكثافة صوب قوات تأمين القسم والمواطنين واعتصامهم داخل مسجد الفتح.

وفي قضية أخرى، أيدت المحكمة العليا للطعون العسكرية الأحكام الصادرة ضد 9 متهمين تراوحت من السجن 3 سنوات وحتى المؤبد، بعدما رفضت الطعن المقدم منهم، في القضية المعروفة إعلاميًا بخلية استهداف سفارة النيجر.

وكانت المحكمة العسكرية قد قضت بالإعدام شنقًا للمتهم محمد جمال، والمؤبد لـ4 آخرين بقضية ”الهجوم على سفارة النيجر”، والتي أسفرت عن مقتل جنديين بقوات الأمن المركزي.

وقضت المحكمة بمعاقبة 12 متهمًا بالسجن المشدد 10 سنوات، والمشدد 5 سنوات لـ5 متهمين، والمشدد 3 سنوات لـ13 آخرين، وبرأت 8، وانقضت الدعوى الجنائية تجاه متهم لوفاته.

وتورط المتهمون بحسب تحقيقات نيابة أمن الدولة في عمليات عنف وتخريب وأسندت النيابة لهم عدة تهم منها، ضرب السفارة للإعلان عن تواجد التنظيم في قلب القاهرة، وإحداث حالة من الفوضى في البلاد لإجبار النظام السياسي الحالي على التخلي عن الحكم وفرض الشريعة وتطبيقها بالقوة، واعترف المتهمون أيضًا أنهم يبايعون أمير تنظيم ”داعش“ أبو بكر البغدادي.

وكشفت التحقيقات أن المتهمين أنشأوا خلية استهدفت القيام بأعمال تخريبية في البلاد، ورصدوا سيارات نقل الأموال والقوات المتواجدة أمام البنوك، وضباط وأفراد الشرطة الذين يتولون مواجهة مظاهرات جماعة الإخوان المسلمين، ومحلات المجوهرات المملوكة للأقباط.

وشهدت مصر فترة من عدم الاستقرار والعنف إبان ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011، تمثلت في أعمال تخريبية، وسلب ونهب وقتل بعد هروب أعداد كبيرة من السجناء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com