بينهم معصوم مرزوق.. اعتقال ثلاثة معارضين بارزين في مصر – إرم نيوز‬‎

بينهم معصوم مرزوق.. اعتقال ثلاثة معارضين بارزين في مصر

بينهم معصوم مرزوق.. اعتقال ثلاثة معارضين بارزين في مصر

المصدر: محمد منصور – إرم نيوز

اعتقلت السلطات المصرية، اليوم الخميس، ثلاث شخصيات بارزة من المعارضة، من بينهم السفير السابق معصوم مرزوق، والذي دعا لإجراء استفتاء على ”استمرار نظام الحكم الحالي“ في مصر.

وفي وقت سابق، كتب المحامي والناشط الحقوقي خالد علي، على صفحته بموقع فيسبوك: ”“أسرة السفير معصوم مرزوق أبلغتنى الآن بقيام قوة كبيرة من الشرطة بمحاصرة منزله، والقبض عليه، واقتياده لمكان غير معلوم بالنسبة لهم“.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر أمنية القول إنه لم توجه بعد اتهامات للشخصيات الثلاث، لكنهم اعتقلوا بأوامر من النائب العام. ولم ترد وزارة الداخلية المصرية بعد على طلبات للتعقيب.

ويقول معارضون إن السلطات المصرية سجنت الآلاف من معارضي الرئيس عبدالفتاح السيسي ومنتقديه في السنوات القليلة الماضية، من بينهم متشددون إسلاميون، ونشطاء حقوقيون علمانيون، بينما تقول الحكومة إن إجراءاتها تستهدف إرهابيين ومخربين يحاولون تقويض دعائم الدولة.

ودعا السفير السابق معصوم مرزوق، هذا الشهر، لإجراء استفتاء يعتمد على سؤال واحد يقول: ”هل تقبل استمرار نظام الحكم الحالي في الحكم؟“ في انتقاد علني نادر.

وقال إنه ينبغي استقالة الحكومة وحل البرلمان، إذا صوّت غالبية المصريين بحجب الثقة.

أما الرجلان الآخران فهما، العضو البارز في حزب الكرامة المعارض، رائد سلامة، الذي كان ينتمي له مرزوق، والأكاديمي يحيى القزاز الذي دعا في الآونة الأخيرة لرحيل السيسي في صفحته على ”فيسبوك“، التي كتب فيها ”المقاومة هي الحل“.

وانسحب منافسون للسيسي من سباق الانتخابات الرئاسية، وسجنوا، قبل إعادة انتخابه في مارس/ آذار الماضي، في انتخابات كان هو المرشح الوحيد الحقيقي فيها، معللين ذلك بالترهيب. كما احتجزت قوات الأمن عددًا من الصحفيين والمنتقدين على الإنترنت في مايو/ أيار.

ويقول أنصار السيسي: إن الحملة ضد المعارضة ضرورية لإرساء الاستقرار في مصر بعد ثورة عام 2011 وما تلاها من اضطرابات، بما في ذلك هجمات متشددين في شبه جزيرة سيناء، مما أدى إلى مقتل المئات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com