الجيش المصري يعتمد إجراءات أمنية جديدة في سيناء

الجيش المصري يعتمد إجراءات أمنية جديدة في سيناء

المصدر: محمود سمير - إرم نيوز

كشف مشايخ بقبائل شمال سيناء المصرية، اليوم الخميس، أن الجهات الأمنية وفي مقدمتها الجيش خففت الإجراءات الأمنية والاحترازية ببعض مناطق العمليات العسكرية.

وأوضح أحد مشايخ قبائل الشيخ زويد بشمال سيناء، الشيخ محمد العجيمي، أن الجهات المعنية اتخذت عددًا من الإجراءات المنتظرة للتخفيف من حدة الإجراءات الأمنية وفي مقدمتها السماح للصيادين في شمال سيناء بالصيد في البحر بعمق 500 متر.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ ”إرم نيوز“، أن ”الإجراءات شملت -أيضًا- توفير وسائل مواصلات للمرة الأولى بين العريش والإسماعيلية بعد حظر التجول في تلك المنطقة خلال الفترة الماضية“.

وأشار إلى أن ”مصر خفضت عدد الكمائن في بعض مناطق العريش ورفح المصرية بعد وصول العملية الأمنية إلى نجاحات كبيرة“، مشددًا على أن ”آليات تعمير سيناء تعمل على إنشاء البنية التحتية وخاصةً مدينة رفح الجديدة“.

ولفت إلى أن الاجتماعات الأخيرة مع بعض المسؤولين طالب خلالها شيوخ القبائل بتسريع وتيرة العمل على إنشاء فنادق في منطقة رفح، ومعبر تجاري جديد، وكذلك تعبيد بعض الطرق المساعدة على زيادة معدلات التنمية.

عضو مجلس النواب عن شمال سيناء، حسام الرفاعي، قال إن ”العملية الشاملة في سيناء وصلت لمراحل متميزة خلال الفترة الماضية“، مشددًا على أن ”الحياة بدأت بالفعل تعود لطبيعتها بالمحافظة“.

وأضاف الرفاعي في تصريحات لـ ”إرم نيوز“، أن ”الجهات المعنية تراجع تيسير إجراءات السفر والانتقال من وإلى المنطقة، وكذلك إعادة الهواتف المحمولة التي تم مصادرتها من المواطنين ضمن الإجراءات الاحترازية“.

وشدد على أن نواب شمال سيناء تقدموا بطلب إلى الجهات المعنية لعمل تعويضات مناسبة للصيادين والسائقين الذين تضرروا من العملية الشاملة والمواجهات الأمنية، إلى جانب ضرورة فتح بعض الطرق المهمة لتحركات المواطنين.

وفي شباط/ فبراير الماضي، بدأت القوات المسلحة المصرية في تنفيذ عملية عسكرية موسعة تحت اسم ”سيناء 2018“ في مناطق من شمال، ووسط سيناء، وبعض مناطق غرب وادي النيل، للقضاء على الإرهاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com