السفارة الفلسطينية في مصر توضح ملابسات أزمة العالقين بين غزة ومطار القاهرة

السفارة الفلسطينية في مصر توضح ملابسات أزمة العالقين بين غزة ومطار القاهرة

المصدر: جهاد هشام- إرم نيوز

أصدرت السفارة الفلسطينية في مصر، بيانًا توضيحيًا بشأن ملابسات أزمة الفلسطينيين العالقين في مصر وفي مطار القاهرة الدولي.

وأكدت السفارة اليوم  الأحد، أنها خصصت ”خلية أزمة“ برئاسة السفير دياب اللوح، لمتابعة تطورات أزمة الفلسطينيين العالقين منذ اللحظة الأولى، وذلك بسبب إغلاق معبر رفح البري بشكل مفاجئ صباح الجمعة الماضي الموافق 9 شباط/ فبراير 2018 والذين كانوا  في طريقهم إلى معبر رفح على امتداد الطريق الدولي بين مدينتي رفح والإسماعيلية.

حيث أجرى السفير اتصالات متتالية مع مندوبي السفارة العاملين في معبر رفح، والمندوبين المرافقين للمسافرين للاطمئنان عليهم، وكذلك مع المواطنين العالقين في أماكن مختلفة للاستماع إلى شكواهم والاطمئنان عليهم.

وأوضح البيان، أن السفير دياب اللوح، تواصل مع السلطات المصرية المسؤولة للعمل على تأمين وصول المواطنين الفلسطينيين العائدين إلى القاهرة، وحينها تم تأمين عودة أكثر من 1000 مواطن ووصولهم إلى القاهرة.

فيما استمرت السفارة الفلسطينية بدورها لمتابعة وتأمين وصول كافة المواطنين العالقين منذ صباح الجمعة وحتى مساء الثلاثاء الموافق 13 شباط/ فبراير 2018.

وأشارت السفارة في بيانها، إلى أنه كان من ضمن الفلسطينيين العالقين العائدين 65 مواطنًا مرحلين من المطار باتجاه معبر رفح برفقة مندوبي السفارة، وهؤلاء تم إعادتهم لـ مطار القاهرة الدولي بطلب مشدد من السلطات الأمنية المصرية.

ولفت البيان إلى أن تأكيد السفارة الفلسطينية إلى أنه منذ اللحظة الأولى لعودة العالقين العائدين لمطار القاهرة الدولي، قامت السفارة عبر مندوبيها العاملين بالمطار بالعمل على تقديم كافة الخدمات والرعاية الكاملة لهم، حيث قدمت لهم الطعام والشراب والأغطية واحتياجات الأطفال بكافة أنواعها، وتوفير الرعاية الصحية والعلاجات الطبية لبعض الحالات التي تم عرضها على الطبيب بشكل عاجل، كما بذلت السفارة جهدًا متواصلًا مع الأشقاء في السلطات المصرية المعنية لفتح المعبر بشكل استثنائي وطارئ لإعادة العالقين في المطار من مصر إلى قطاع غزة، وقد تلقت وعودًا بدراسة هذا الطلب وتخفيف معاناة المواطنين الفلسطينيين العالقين.

وأكدت السفارة أنه بسبب الظروف المحيطة على امتداد الطريق الدولي المؤدي لمعبر رفح والمنطقة المحيطة به وتعذر فتح المعبر، تم العمل مع السلطات المصرية لإخراج العالقين من المطار إلى القاهرة، منوهة إلى أنها لم تدخر جهدًا في العمل مع السلطات المصرية لإخراج العالقين من المطار إلى العاصمة القاهرة، حيث قامت السلطات المصرية المعنية بدراسة كل حالة من العالقين بالمطار على حدة، بحيث يتم إعادة من يحمل إقامة سارية المفعول إلى البلد التي جاء منها، وإدخال البعض الآخر للقاهرة على مسؤولية السفارة الكاملة، وهذه قرارات سيادية مصرية تقدّرها السفارة، والعمل جار لمعالجة وإنهاء وضع العالقين بالمطار.

وفي ذات السياق، وصل للمطار 165 مواطنًا مرحلًا من معبر رفح إلى مطار القاهرة الدولي برفقة مندوبي السفارة، وأغلبهم من الطلبة المقبولين للدراسة في جامعات عربية وأجنبية، وقد تولت السفارة عملية إصدار التأشيرات لهم من السفارات المعنية بالقاهرة منذ صباح الأحد 11 شباط/ فبراير وحتى مساء الخميس 15 شباط/ فبراير، وقد تم تأمين سفرهم جميعًا لمقصدهم، علمأ بأن السفارة قدمت لهم الطعام والشراب والرعاية الصحية على مدار أيام مكوثهم في المطار.

واختتم البيان بأن السفارة تعيد تأكيد حرصها على مواصلة بذل الجهود والقيام بمسؤولياتها الوطنية وواجباتها تجاه العالقين في المطار، وتهيب السفارة بوسائل الإعلام المختلفة والأخوة المواطنين لاستقاء معلوماتهم من السفارة مباشرة وعدم التعاطي مع الشائعات المغرضة.

وكانت مصادر فلسطينية قد كشفت لـ ”إرم نيوز“، أن مسؤولي حكومة الوفاق الوطني تواصلوا مع مسؤولي جهاز المخابرات المصري بشأن إنهاء أزمة العالقين بين غزة والقاهرة، وقالت المصادر إن الحكومة استجابت سريعًا للاستغاثات التي أطلقها أكثر من 200 فلسطيني عالق في رفح.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com