مطالبات فلسطينية حثيثة من أجل إنهاء أزمة العالقين في معبر رفح

مطالبات فلسطينية حثيثة من أجل إنهاء أزمة العالقين في معبر رفح

المصدر: محمد ربيع - إرم نيوز

ذكرت مصادر فلسطينية، اليوم الثلاثاء، أن مسؤولي حكومة الوفاق الوطني تواصلوا مع مسؤولي جهاز المخابرات المصري بشأن إنهاء أزمة العالقين بين مدينتي غزة والقاهرة جراء العملية الأمنية للجيش المصري في سيناء ومحيطها.

وقالت المصادر في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، إن الحكومة استجابت سريًعا للاستغاثات التي أطلقها أكثر من 200 فلسطيني عالق في مدينة رفح، وعدم تأمين نقلهم إلى العريش ومنها إلى العاصمة القاهرة.

وطالبت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية بفلسطين اليوم الثلاثاء، الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بفتح معبر رفح البري بشكل دائم مع ضرورة إنهاء أزمة العالقين الحالية.

ودعت اللجنة إلى فتح معبر رفح البري والعمل على تسهيل رحلة السفر على المسافرين وتسهيل مرورهم واحترامهم وعدم المس بكرامتهم على الحواجز، خاصة حواجز الريسة والمدرسة والميدان.

القيادي بحركة فتح، أيمن الرقب، قال إن معبر رفح يعد البوابة الوحيدة لسكان قطاع غزة للتحرك تجاه الخارج، خاصةً أن معبر ”إيرز“ يتحكم به الاحتلال ويحدد من يغادره، مشيرًا إلى أن استمرار إغلاق المعبر يعني فقدان طلاب لجامعاتهم وموظفين لأعمالهم ومرضى لحياتهم.

وأضاف الرقب في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن معبر رفح هو شريان أمل وحياة لسكان قطاع غزة واستمرار غلقه يعني مزيدًا من فقدان الأمل، لافتًا إلى أن سكان غزة يتمنون انتهاء العمليات العسكرية في سيناء لإعادة معبر رفح بشكل دائم كما كان في السابق.

ولفت إلى أن قطاع غزة يعيش في غلاف الأمن القومي المصري يؤثر ويتأثر به لذا فالعلاقة التاريخية بينهما تجعل كل تطور إيجابي في مصر تتأثر به غزة والعكس أيضًا.

مدير الشؤون المعنوية بالقوات المسلحة سابقًا، اللواء سمير فرج، قال إن مسألة فتح معبر رفح تتم بعد دراسة متأنية من القوات المسلحة والمخابرات، متوقعًا أن تحل أزمة العالقين خلال الساعات المقبلة.

وأوضح فرج في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن العمليات العسكرية في سيناء حققت نجاحات كبيرة، مشيرًا إلى أن مصر استبقت أفكار الجماعات الإرهابية لتنفيذ هجمات إرهابية خلال فترة الانتخابات المقبلة لزعزعة الأمن والاستقرار.

ويدير المعبر، في الوقت الحالي، حكومة الوفاق الفلسطينية، بعد أن تسلّمت معابر قطاع غزة مطلع نوفمبر الماضي، من حركة حماس، تطبيقًا لاتفاق المصالحة الموقع في 12 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

ويربط معبر رفح البري قطاع غزة بمصر وتغلقه الأخيرة بشكل شبه كامل، منذ تموز/ يوليو 2013، حيث تفتحه على فترات متباعدة لعبور الحالات الإنسانية.

وأغلقت السلطات المصرية الجمعة الماضية، معبر رفح البري بشكل مفاجئ لدواعٍ أمنية بعد فتحه لمدة يومين في كلا الاتجاهين.

فيما تواصلت اجتماعات وفد حماس ومسؤولي ملف المصالحة الفلسطينية بجهاز المخابرات المصري للوصول إلى رؤية عملية لإنهاء الخلافات حول ملفي دمج الموظفين وجباية غزة، وسط توقعات بحلول جديدة في تلك الملفات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com