قبائل سيناء تطلب لقاء وزير الدفاع.. وتحذيرات من عمليات إرهابية جديدة – إرم نيوز‬‎

قبائل سيناء تطلب لقاء وزير الدفاع.. وتحذيرات من عمليات إرهابية جديدة

قبائل سيناء تطلب لقاء وزير الدفاع.. وتحذيرات من عمليات إرهابية جديدة

المصدر: محمد ربيع- إرم نيوز

كشف النائب بالبرلمان المصري عن محافظة جنوب سيناء، غريب حسان، أن قبائل سيناء ونوّابها أرسلوا طلبًا عاجلًا إلى وزير الدفاع، الفريق أول صدقي صبحي، لمقابلته بسبب تخوفهم من وقوع عمليات إرهابية جديدة بعد تلقيهم تهديدات من قبل تنظيمات إرهابية.

وقال حسان في تصريحات لـ ”إرم نيوز“ إن هناك توقعات جدية بوقوع هجمات إرهابية قد تطال هذه المرة مدرسة أو معهدًا تعليميًا أو سوقًا شعبيًا، داعيًا الجيش المصري إلى عقد لقاءات مع الأهالي والقبائل؛ للتنسيق ووضع خطط لمواجهة الإرهاب، وتشديد الحراسات الأمنية على بعض المناطق المحتملة.

وأضاف أن ”الجيش ليس قادرًا -وحده- على التصدي لتلك التنظيمات الإرهابية، وأن الأمر يحتاج إلى تضافر الجهود، وتوحّد كامل بين الجيش والشرطة والحكومة والأهالي“، مشيرًا إلى أن قوى خارجية تستغل البطالة التي يعاني منها شباب سيناء وتجند بعضهم في تنظيمات إرهابية؛ لتنفيذ عمليات داخل مدن سيناء.

ودعا عضو البرلمان المصري الحكومة إلى تسريع أعمال التنمية والكشف عن إستراتيجيتها في إنفاق أكثر من مليار جنيه، ومصير تلك الأموال الموجهة للتنمية في شمال سيناء، موضحًا أن المجتمع السيناوي يعاني من البطالة والتهميش ويحتاج لمن يسانده بقوة.

ولفت إلى أن نواب البرلمان عن سيناء لديهم خطة فعلية للتنمية في المنطقة، واستغلال الثروات من محاجر وأراضٍ زراعية وغيرها؛ لتسهم في توفير مناخ اقتصادي استثماري قوي، والاستفادة من الشباب في محاصرة الإرهاب عبر التنمية.

بدوره قال الشيخ حاتم المهراني، وهو  أحد شيوخ قبائل شمال سيناء، إن أهالي بعض القبائل يتلقون كثيرًا تهديدات من بعض التنظيمات الإرهابية؛ بسبب تعاونهم مع الجيش، والعمل على رسم صور للمناطق الجبلية وتسليمها للقوات المسلحة، لتعقّب العناصر الإرهابية.

وأضاف المهراني أن ”قبيلته تلقت وحدها قرابة 10 تهديدات خلال عام واحد، كما جرى محاولات اغتيال ضد بعض المشايخ من قبل عناصر مجهولة“، موضحًا أن القبائل أبلغت الجهات المعنية بهذا الأمر في السابق، وتم إعلامها بالمعلومات كافة حول هذا الأمر.

من جانبه أكد شيخ مشايخ قبائل سيناء الشيخ عيسى خرافين، أنهم قدموا طلبًا إلى وزير الدفاع المصري، وقيادات الجيش بالسماح لهم بمشاركة الأجهزة الأمنية في القضاء على الإرهاب داخل مدن سيناء، مبينًا أن الأمر يحتاج إلى تضافر كل الجهات.

وقال خرافين في تصريحات لـ ”إرم نيوز“ إن الجيش يقدم كامل مجهوداته للقضاء على التنظيمات الإرهابية داخل سيناء، موضحًا أن الحكومة بات عليها -هي الأخرى- الإسراع في عمليات التنمية سواء في جنوب أو شمال سيناء.

وكانت محافظة شمال سيناء شهدت أخيرًا هجومًا مسلحًا وقع داخل مسجد الروضة في منطقة بئر العبد يوم الجمعة الماضي، أسفر عن مقتل 305 أشخاص، بينهم 27 طفلًا، وإصابة 128 آخرين بجروح، على يد مسلحين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com