إدانات عربية وعالمية واسعة لحادث تفجير مسجد في سيناء المصرية – إرم نيوز‬‎

إدانات عربية وعالمية واسعة لحادث تفجير مسجد في سيناء المصرية

إدانات عربية وعالمية واسعة لحادث تفجير مسجد في سيناء المصرية

المصدر: محمد المصري - إرم نيوز

أدانت العديد من دول العالم حكومات وشعوبًا، حادث التفجير الذي استهدف مئات المواطنين المصريين وهم يؤدّون صلاة الجمعة في مسجد آل جرير بمنطقة الروضة في بئر العبد في العريش شمال سيناء.

ووصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على حسابه على ”تويتر“، الهجوم أنه اعتداء ”بشع وجبان“ على مصلين أبرياء ومسالمين، مضيفًا“أنه يجب دحر الإرهاب ومواجتهه عسكريًا، فضلًا عن نبذ الفكر المتطرف الذي يشكل أساس وجود الإرهابيين“.

وقال البيت الأبيض في بيان إن الولايات المتحدة ندّدت بالهجوم على مسجد شمال سيناء في مصر اليوم الجمعة، ودعت المجتمع الدولي إلى تعزيز جهوده لهزيمة الجماعات الإرهابية.

وقالت ”سارة ساندرز“ المتحدثة باسم البيت الأبيض عقب الهجوم الذي أودى بحياة أكثر من 230 شخصًا أثناء صلاة الجمعة:“يجب علينا جميعًا تفنيد الفكر المتطرف الذي يشكل أساس وجودهم“.

من جهتها، شجبت رئيسة الوزراء البريطانية ‫تيريزا ماي، الاعتداء  الذي وصفته بالمقزز، حيث استهدف محيط مسجد الروضة في مدينة بئر العبد شمال سيناء.

وكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على حسابه بموقع التدوينات القصيرة ”تويتر“: ”كل تعازينا في ضحايا الهجوم المروّع على مسجد بئر العبد في سيناء“.

وفي موسكو، أعلن الكرملين، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أرسل برقية تعزية للرئيس عبدالفتاح السيسي، على خلفية تفجير العريش، حيث أكد استعداد بلاده  لزيادة التعاون مع مصر لمحاربة التطرف.

وأجرى الملك سلمان بن عبدالعزيز عاهل السعودية اتصالًا هاتفيًا بالرئيس عبدالفتاح السيسي، عبّر فيه عن تعازيه ومواساته في ضحايا الهجوم الإرهابي الآثم، الذي استهدف الأبرياء، مؤكدًا أن هذا العمل الإرهابي يتنافى مع الدّين الإسلامي و القيم الإنسانية، مجددًا وقوف المملكة مع مصر بكل إمكانياتها، وتقديم ما يلزم من مساعدة بمحاربة الأعمال الإرهابية، وتجفيف منابعها.

وأدانت الإمارات الهجوم، حيث بعث الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس البلاد برقية تعزية ومواساة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي في ضحايا الهجوم الإرهابي الآثم، الذي استهدف الآمنين، مؤكدًا تضامن الإمارات مع مصر الشقيقة في هذا المصاب الجلل، وتأييدها لكل الإجراءات التي تتخذها للحفاظ على أمنها واستقرارها.

كما بعث الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس البلاد، ورئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان وليّ عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ببرقيتيْ عزاء مماثلتين للرئيس المصري.

وأعربت وزارة الخارجية الإماراتية، في بيان لها أوردته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية  ”وام“، عن إدانتها واستنكارها الشديدين لهذه الجريمة الآثمة التي تتنافى مع كل القيم والمبادئ الإنسانية، وتعاليم الشريعة الإسلامية السمحاء، والأديان السماوية.

بدورها أعربت وزارة الخارجية السورية، في تصريح نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية ”سانا“ للأنباء، عن ”تضامن سوريا مع مصر الشقيقة ضد آفة العنف والإرهاب بشتى صوره وأشكاله، داعيةً كافة دول العالم إلى بذل المزيد من الجهود لمحاربته والتصدي له بكل الوسائل والسبل الممكنة“.

وفي بغداد قالت الخارجية العراقية،:“إن الإرهاب ليس له موطن أو دِين، مجددة دعوتها للقضاء على الإرهاب ومصادره الفكرية المتطرفة، والذي يستهدف الأبرياء في كل أنحاء العالم.“

كما أدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، باسمه شخصيًا وباسم دولة فلسطين وشعبها، التفجير، قائلًا: ”إننا على ثقة تامة أن هذه الجرائم والأعمال الآثمة لن تنال من عزم مصر في حربها ضد الإرهاب ومحاربته بكل الوسائل المتاحة“.

 من جانبه، أكد الملك عبدالله الثاني، ملك الأردن، تضامن بلاده الكامل مع مصر، والوقوف إلى جانبها في مواجهة خطر“الإرهاب ”الذي يستهدف الجميع دون استثناء.

كما أدان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، بشدة الهجوم الذي وصفه بـ“الإرهابي“ حيث استهدف مسجدًا في العريش شمال سيناء، داعياً في الوقت ذاته المصريين إلى اليقظة ضد المؤامرات الجديدة بعد إلحاق الهزيمة بالتنظيمات المتطرفة.

 ووقفت برلمانات حلف شمال الأطلسي ”الناتو“ دقيقة حداد على أرواح ضحايا التفجير الذي استهدف مسجدًا في مدينة العريش شمال سيناء.

  وكانت عبوة ناسفة قد انفجرت داخل أحد المساجد في منطقة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء، أثناء أداء المصلين صلاة الجمعة، اليوم، الأمر الذي نتج عنه سقوط 235 قتيلًا، وإصابة 109 آخرين، فيما أعلنت الرئاسة المصرية الحداد ثلاثة أيام على ضحايا التفجير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com