دول الجوار الليبي تحذر من الفراغ السياسي في البلاد

دول الجوار الليبي تحذر من الفراغ السياسي في البلاد

المصدر: محمد منصور - إرم نيوز

عقد وزراء خارجية مصر وتونس والجزائر اجتماعًا ثلاثيًا حول الأزمة الليبية، يوم الأربعاء، في القاهرة، لمناقشة التأثيرات المباشرة لدول الجوار في دفع العملية التفاوضية، التي تشرف عليها الأمم المتحدة، محذرين الفرقاء من حدوث فراغ سياسي بالبلد، الذي أنهكته صراعات عسكرية منذ 2011.

وحذّر وزراء الخارجية الثلاث، الأطراف الليبية من خطورة الوصول إلى فراغ سياسي قريب في ليبيا، تستفيد منه الجماعات المتطرفة، مؤكدين في الوقت ذاته دعم الحوار السياسي للتوصل لحل شامل للأزمة ورفض التدخل العسكري.

وشدد الوزراء، خلال مؤتمر صحفي عقب المباحثات، على مواقف بلدانهم التي تتمسك بالحوار وبالاتفاق السياسي كأساس وحيد لتسوية الأزمة الليبية، ورفض أي شكل من أشكال التدخل الخارجي أو اللجوء للخيار العسكري.

وناشد الوزراء الأطراف الليبية بضرورة الامتناع عن استخدام العنف أو اللجوء إلى الخطاب التحريضي أو الإجراءات التصعيدية، مؤكدين أهمية المضي قدمًا نحو التسوية تمهيدًا لعقد الانتخابات التشريعية والرئاسية وإنهاء المرحلة الانتقالية في ليبيا، وتجنب حدوث فراغ سياسي أو أمني قريبًا.

وتتفق رؤية دول جوار ليبيا حول ضرورة التمسك باتفاق الصخيرات، ووحدة الجيش الليبي، ورفض التدخل العسكري الأجنبي، في وقت ترعى فيه الأمم المتحدة مفاوضات مع الأطراف الليبية لتعديل اتفاق الصخيرات.

وتعاني ليبيا حالة من الانقسام السياسي منذ سنوات، ورغم توقيع اتفاق الصخيرات، قبل أكثر من عام، الذي تمخض عنه مجلس رئاسي لـ“حكومة الوفاق الوطني“ المعترف بها دوليًا، ومجلس الدولة، وهو غرفة نيابية استشارية، بالإضافة إلى تمديد ولاية مجلس النواب في طبرق باعتباره هيئة تشريعية، إلا أن هذا الانقسام لم ينتهِ بعد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com