هل يشعل هجوم “القاعدة” على “داعش” بسيناء حربًا داخلية تخلص مصر من “الإرهاب”؟

هل يشعل هجوم “القاعدة” على “داعش” بسيناء حربًا داخلية تخلص مصر من “الإرهاب”؟

نشر تنظيم “جند الإسلام” التابع لتنظيم “القاعدة” في سيناء المصرية تسجيلًا صوتيًا على الإنترنت، معلنًا تنفيذ أول عملية ضد عناصر من “ولاية سيناء” الفرع المبايع لتنظيم “داعش”، كشف عن وجود تفكك داخل التنظيم الأكبر في سيناء.

واختفت “جند الإسلام” عن الساحة لسنوات بعد تنفيذها عددًا قليلًا من العمليات ضد القوات المسلحة المصرية، كان أبرزها عملية في 2013 حين استهدفت عناصرها مقرًا تابعًا للمخابرات الحربية في رفح؛ ما أدى إلى مقتل 6 عناصر من الجيش المصري.

لكن تلك العودة من قبل “جند الإسلام” وتواجد “ولاية سيناء”، يعني أن سيناء ستشهد صراعًا مسلحًا بين الجماعات “الإرهابية” على غرار سوريا والعراق، أو أن ذلك التفكك، سيسهل من القضاء على تلك الجماعات “الإرهابية”، ويضعف من خططها في الامتداد لخارج سيناء.

أحمد بان، الخبير في شؤون الحركات الإسلامية، رأى أن “انشقاق جماعة جند الإسلام التابعة لتنظيم القاعدة عن ولاية سيناء التابعة لداعش، يؤكد نجاح القوات المسلحة في مواجهة تلك الجماعات الإرهابية”.

وقال بان في تصريح لـ “إرم نيوز”، إن “ذلك الانشقاق يؤكد أن تلك الجماعات في طريقها للانهيار والتفكك داخل مصر”، مطالبًا باستغلال ذلك الأمر، وتوجيه ضربات استباقية لتلك الجماعات داخل مخابئهم في سيناء.

واستبعد الباحث في شؤون الحركات الإسلامية، أن تنتقل عدوى صراع الجماعات المسلحة في سيناء بعد تفكك جماعة “جند الإسلام” عن “ولاية سيناء”، إلى مصر على غرار سوريا والعراق، مشددًا على أن المقارنة ظالمة.

وأشار بان، إلى أن تلك المقارنة تحدث عندما تكون هيبة الدولة ضعيفة، ولا توجد مؤسسات قوية بالقدر الكافي على غرار سوريا، وجيش مفكك على طريقة العراق، مؤكدًا أن مصر ليست سوريا والعراق.

اللواء رضا يعقوب، خبير مكافحة الإرهاب الدولي، يوافق “بان” في الرأي الأخير، مشيرًا إلى أن أمريكا وبريطانيا فككا الجيش العراقي، على عكس الجيش المصري، الذي يواجه حربًا شرسة في سيناء، إضافة إلى أن تكوينه يجعل من الصعب تفكيكه أو انهياره.

وقال يعقوب لـ”إرم نيوز”، إنه لن تستطيع أي دولة القضاء على الإرهاب بالكامل، منوهًا إلى أن تفكك تلك الجماعات الإرهابية يمنع تمددها إلى خارج سيناء، مطالبًا بالتعاون الاستخباراتي مع دول العالم لضرب معاقل الجماعات الإرهابية.

وأضاف خبير مكافحة الإرهاب الدولي، أنه لا بد من منع تمويل تلك الجماعات، إضافة إلى وقف منافذ تدريب عناصر الإرهاب، مشددًا على أن تشكيل تحالف دولي مع أمريكا وروسيا ودول أجنبية كبرى لتبادل المعلومات حول تلك التنظيمات، يسهل من القضاء على عناصرها في سيناء.