بارزاني يجتمع بالرئيس العراقي وسط تصاعد الخلاف حول استفتاء كردستان

بارزاني يجتمع بالرئيس العراقي وسط تصاعد الخلاف حول استفتاء كردستان

المصدر: بغداد– إرم نيوز

اجتمع رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود بارزاني، مع رئيس الجمهورية العراقي فؤاد معصوم، في مدينة السليمانية، معقل حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، صباح اليوم، لبحث استفتاء الانفصال عن العراق المزمع إجراؤه الأسبوع المقبل.

وتصاعدت حدة الخلافات بين كردستان العراق وبغداد بسبب إصرار أربيل على إجراء الاستفتاء في موعده المقرر في 25 من الشهر الجاري رغم التحذيرات الإقليمية والدولية، وتهديد رئيس الوزراء حيدر العبادي، يوم السبت، بتدخل بغداد عسكريًا في الإقليم في حال أدى الاستفتاء إلى عنف، ورغم إصدار المحكمة الاتحادية العراقية، يوم الإثنين، أمرًا يقضي بإيقاف إجراءات الاستفتاء.

ومن المقرر أن يشارك بارزاني في مهرجان تم تنظيمه ضمن الحملات الدعائية لإجراء الاستفتاء في ظل أجواء أمنية مشددة، وأن يلقي بارزاني خطابًا في ملعب مدينة السليمانية، الذي تم تأهيله مؤخرًا على نفقة المعارض للاستفتاء السياسي الكردي شاسوار عبد الواحد، الذي انتقد بارزاني قائلًا: ”من المعيب أن تحضر إلى الملعب الذي تم ترميمه على نفقتي رغم أنه كان مهجورًا منذ سنوات من قبلكم“.

ومن المتوقع أن يبحث معصوم مع بارزاني مبادرة الحوار، التي أطلقها بدعوة من قادة وزعماء القوى السياسية، لعقد اجتماعات مكثفة للتوصل إلى حلول واقعية للاستفتاء وللمشاكل بين بغداد وأربيل.

تصعيد تركي غير مسبوق

وفي سياق تصعيد تركيا للهجتها تجاه استفتاء كردستان، الذي تعتبره تهديدًا لأمنها القومي، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، من نيويورك، إن بلاده ستبحث فرض عقوبات على إقليم كردستان العراق بسبب اعتزامه إجراء الاستفتاء.

كما صعدت تركيا، يوم أمس الثلاثاء موقفها المعارض لاستفتاء الانفصال عن العراق وصوبت مدافع الدبابات وقاذفات الصواريخ تجاه حدودها الجنوبية وقالت إن تقسيم العراق قد يؤدي إلى صراع عالمي.

وقال أردوغان، في جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، أمس، إن الاستفتاء قد يثير صراعات جديدة في الشرق الأوسط.

وأضاف أن مجلس الأمن القومي التركي ومجلس الوزراء سيناقشان العقوبات المحتملة على شمال العراق عند اجتماعهما يوم الجمعة، والتي  قال إنها ”لن تكون عادية“.

وأنضم أكبر أحزاب المعارضة في تركيا  إلى معارضي الاستفتاء في كردستان، ودعا إلى إعطاء رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني مهلة 24 ساعة للتخلي عن استفتاء الانفصال، مع خيار اتخاذ التدابير العسكرية كافة في حال عدم الاستجابة.

وقال نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي أوزتورك يلماز، في تصريحات في مبنى البرلمان التركي في أنقرة، أمس، إن استفتاء انفصال الإقليم عن العراق سيزعزع المنطقة بشكل خطير و قد يؤدي إلى نشوب حرب أهلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com