الأمم المتحدة تحذّر ”إسرائيل“ من خطورة إقرار مشروع قانون ”القدس الموحدة“ 

الأمم المتحدة تحذّر ”إسرائيل“ من خطورة إقرار مشروع قانون ”القدس الموحدة“ 
Old City from the Mount of the Olives

المصدر: الأناضول

حذّرت الأمم المتحدة، من خطورة مشروع قانون ”القدس الموحدة“ الذي صادق عليه الكنيست الإسرائيلي منتصف يوليو/تموز الماضي.

وقال مساعد الأمين العام للشؤون السياسية ميروسلاف جينكا :“إن مشروع القانون، الذي يجعل من القدس عاصمة لـ“إسرائيل“، سيعمل في حالة إقراره، على تعزيز سيطرة إسرائيل على القدس الشرقية المحتلة وسيحدّ من قدرة الطرفين، الفلسطيني والإسرائيلي، على التوصل لحل تفاوضي يتوافق مع قرارات الأمم المتحدة والاتفاقات السابقة الموقعة بين الطرفين“.

وأكد المسؤول الأممي خلال الجلسة الدورية التي عقدها مجلس الأمن الدولي بشأن القضية الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، أنه ”من الضروري أن يُبقي جميع الأطراف الإقليمية والدولية على انخراطهم في إنهاء الاحتلال، وحلّ جميع قضايا الوضع النهائي العالقة، وتنفيذ رؤية حل الدولتين اللتين تعيشان جنبًا إلى جنب في سلام وأمن وفق جميع قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة“.

وصادق الكنيست، الشهر الماضي، بالقراءة التمهيدية، على مشروع قانون يقيّد أي انسحاب إسرائيلي من مدينة القدس الشرقية التي يصر الفلسطينيون على أنها عاصمة دولتهم.

وينص مشروع القانون على أن القدس هي ”العاصمة الأبدية للشعب اليهودي ودولة إسرائيل، ولا يمكن لأي جسم أن يتخلّى عن القدس عاصمة لإسرائيل إلا بأغلبية 80 عضو كنيست، من أصل 120 نائباً، بدلاً من أغلبية النصف زائد واحد.“

ويُلزم مشروع القانون المرور بـ 3 قراءات قبل أن يصبح قانونًا ناجزًا.

وكانت إسرائيل احتلت القدس الشرقية العام 1967، وتصرُّ على أن المدينة بشطريها الشرقي والغربي عاصمة لـ“إسرائيل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com