القوات العراقية تستعيد منطقة وتحرر قريتين بمحيط قضاء تلعفر

القوات العراقية تستعيد منطقة وتحرر قريتين بمحيط قضاء تلعفر
Iraqi Army's 53rd Brigade participate in a live ammunition training exercise with coalition forces trainers at Taji military base north of Baghdad, Iraq August 9, 2017. REUTERS/Thaier Al-Sudani

المصدر: الأناضول

أعلن قائد الشرطة الاتحادية في العراق، الفريق رائد جودت، اليوم الأحد، عن استعادة السيطرة على أول منطقة في غرب مدينة تلعفر، من سيطرة تنظيم داعش.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم، انطلاق العمليات العسكرية لتحرير قضاء تلعفر غرب مدينة الموصل من قبضة مسلحي داعش.

وقال الفريق رائد جودت، في بيان له، إن “وحدات الشرطة الاتحادية، مسنودة بطيران الجيش، تستعيد السيطرة على منطقة العبرة الصغيرة، وتتقدم في المحور الغربي باتجاه مناطق: السعد، والزهراء، والوحدة”.

بدوره، قال الملازم خالد سهيل الناصري في قوات الرد السريع التابعة  للجيش، إن “قوات الشرطة الاتحادية تمكنت من تحرير منطقة العبرة الصغيرة، بعد فرار نحو 20 مسلحا من داعش، منها عقب قصف مكثف نفذته المدفعية”.

وأوضح الملازم الناصري، أن “التقدم في قاطع الشرطة الاتحادية يتم بشكل سريع”.

وفي السياق نفسه، قال مصدر عسكري، اليوم، إن القوات العراقية بدأت عمليات اقتحام قضاء تلعفر من 4 محاور باتجاه القضاء بإسناد مباشر من طيران الجيش.

وقال الملازم أول سمير داوود المحسن، في الفرقة التاسعة بالجيش، إن “قوات من الفرقة المدرعة التاسعة التابعة للجيش ترافقها قوات من الحشد الشعبي قوامها 3 ألوية، إضافة إلى قوات الشرطة الاتحادية، بدأت عمليات اقتحام قضاء تلعفر من 3 محاور انطلاقا من الجنوب الغربي للقضاء”.

وأضاف المحسن، أن “قوات من الفرقة الـ15 من الجيش، بدأت الهجوم على قضاء تلعفر، من المحور الشرقي باتجاه ناحية المحلبية، فيما بدأت قوات الشرطة الاتحادية، التقدم من المحور الشمالي باتجاه مركز القضاء”.

وأوضح أن “الهجوم بدأ بقصف مدفعي كثيف، أعقبه قصف نفذته المروحيات الهجومية العراقية لتحصينات مسلحي داعش، بمحيط قضاء تلعفر من الجهة الجنوبية الغربية”.

وأشار إلى أن “التقدم لا يزال بطيئا في مراحله الأولى بسبب الاعتماد بشكل أساس على تدمير دفاعات العدو أكثر من التقدم الميداني”.

وتشارك في العملية العسكرية وحدات من الجيش والشرطة الاتحادية، و”مكافحة الإرهاب”، و”الحشد الشعبي”، وبإسناد من طيران الجيش العراقي والتحالف الدولي.

والمنطقة المستهدفة هي جبهة بطول نحو 60 كلم، وعرض نحو 40 كلم، وتتألف من مدينة تلعفر وبلدتي العياضية والمحلبية، فضلا عن 47 قرية.

نجحت القوات العسكرية العراقية، اليوم الأحد، من تحرير قريتين تابعتين لمركز قضاء تلعفر 60 كيلو متر غرب الموصل بعد ساعات من بدء الهجوم البري، وسط انهيار خطوط دفاع تنظيم داعش.

وقال النقيب في الجيش العراقي حيدر علي الوائلي للأناضول، ان “قوات جهاز مكافحة الإرهاب تمكنت من تحرير قريتي قزل قويو وقصر محراب من قبضة تنظيم داعش الارهابي”.

واضاف: “العدو انهار بسرعة في هاتين القريتين حيث فرت عناصره بسرعة حال وصول قواتنا الأمنية لتخوم لمشارفهما”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع