نتنياهو يحذر من توسيع إيران نطاق نفوذها في سوريا

نتنياهو يحذر من توسيع إيران نطاق نفوذها في سوريا

 حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أمس الأحد، من أن إيران تعمل على  توسيع نطاق نفوذها الإقليمي في سوريا.

وقال نتنياهو، في تصريحات أدلى بها في مدينة أشدود: “إن رئيس الموساد يوسى كوهين، قام بإطلاع الحكومة على التحديات الأمنية التى تواجهها إسرائيل”، بحسب صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية.

 وقال نتنياهو: “سأقدم لكم ملخصًا في جملة بسيطة واحدة، داعش خرج وإيران تأتي، ونحن نتحدث في الغالب عن سوريا”.

وأضاف نتنياهو: “إن سياستنا واضحة، إننا نعارض بشدة الحشد العسكري لإيران ووكلائها، أساسًا حزب الله في سوريا، وسنبذل كل ما في وسعنا لحماية أمن إسرائيل”.

 وفي مؤتمر صحفي لوزراء الحكومة في وقت سابق أمس الأحد، قال مدير الموساد كوهين: “إن إيران تملأ الفراغ الذي خلفه تنظيم داعش في الوقت الذي يخفق فيه التنظيم في الاحتفاظ بالأراضي في سوريا والعراق”.

 وأوضح كوهين، أن إيران توسع من نفوذها بشكل مباشر من خلال القوات الإيرانية، وعن طريق وكلاء محليين في لبنان والعراق وسوريا واليمن.

 كما أبلغ كوهين الوزراء، أن طهران لم تتخل عن هدفها المتمثل في أن تصبح دولًة على عتبة امتلاك أسلحة نووية، وأن الاتفاق النووي لعام 2015 مع القوى العالمية ساعد إيران على الاقتراب من هدفها وشجعها في عدوانها الإقليمي.

وأشار كوهين إلى أنه منذ توقيع الاتفاق النووي، نما الاقتصاد الإيراني.

يذكر أن نتنياهو يعارض بشدة الاتفاق النووي بين إيران والولايات المتحدة والصين وروسيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا، قائلاً إنه لايمنع إيران من امتلاك سلاح نووي، وهدد بأن بلاده لن تسمح لطهران بامتلاك هذا السلاح.