عبر  قاعدة حميميم بسوريا.. إيران تنقل أسلحة قديمة إلى روسيا لغرض صيانتها

عبر قاعدة حميميم بسوريا.. إيران تنقل أسلحة قديمة إلى روسيا لغرض صيانتها

كشفت صحيفة “فيلت أم سونتاغ” الألمانية، أن إيران بدأت مؤخراً بإرسال أسلحة قديمة إلى روسيا من أجل صيانتها وإعادة تأهيلها.

وقالت الصحيفة في تقرير لها، الأحد، نقلاً عن مصادر في وكالات الاستخبارات الغربية لم تسمها، إن “روسيا انتهكت قرارات مجلس الأمن الدولي الذي يحظر نقل الأسلحة الثقيلة وتقديم الخدمات إلى إيران في هذا المجال”.

وأوضحت المصادر الغربية، أنه “لغاية شهر يونيو الماضي، نقلت إيران أسلحة عبر طائرتين إلى قاعدة حميميم الروسية في سوريا، وهي تحمل شحنة من الأسلحة العسكرية القديمة التي تحتاج إلى الصيانة”.

وعلق النائب الأول لرئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي، فرانس كلينتسيفيتش، على التقرير، قائلاً “هذه الأنباء لا صحة لها، ونحن في غنى عن استقبال شحنات أسلحة إيرانية من أجل إصلاحها وإعادة تأهيلها”.

وزعم النائب الروسي، أن “روسيا أرسلت في الفترات الماضية كميات كبيرة من الأسلحة والمعدات العسكرية إلى إيران، وأن هناك حاجة واضحة لصيانة هذه المعدات”.

وأشار إلى أن “روسيا عندما أرسلت أسلحة إلى إيران، قامت بتعليم الخبراء الإيرانيين على كيفية تنفيذ أعمال الصيانة لهذه المعدات العسكرية”، معتبراً أن “تدريب الخبراء الإيرانيين لإصلاح الأسلحة الروسية كانت ضمن بنود العقود المبرمة مع إيران وهي امتثال للقوانين الدولية”.