بعد ”انتصار“ بنغازي.. دعوات ليبية لدعم وتسليح ”الجيش الوطني“

بعد ”انتصار“ بنغازي.. دعوات ليبية لدعم وتسليح ”الجيش الوطني“
Members of the Libyan army's special forces celebrate after the liberation of the last region of Islamist militants in their last stronghold in Benghazi, Libya, July 5, 2017. REUTERS/Esam Omran Al-Fetori

المصدر: خالد أبو الخير – إرم نيوز

حثت وزارة خارجية الحكومة الليبية المؤقتة، برئاسة عبدالله الثني، جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي على دعم ”الجيش الليبي“ في حربه ضد الإرهاب.

وقالت الوزارة، في بيان أصدرته مساء أمس بمناسبة سيطرة الجيش الوطني الليبي بالكامل على مدينة بنغازي، إنه على ”جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي القيام بخطوات شجاعة وملموسة في مؤازرة قوات جيشنا الليبي في حربه ضد الإرهاب، وذلك بتعبئة الجهود وحمل مجلس الأمن على رفع الحظر المفروض على تسليحه“.

ودعت الوزارة العرب والأفارقة، إلى ”مواكبة أهمية وحجم هذا الحدث التاريخي، وذلك بتقديم دعم واضح لمؤسسات الشرعية الدستورية، التي كانت وراء دحر الاٍرهاب في بنغازي وهزيمة قوى التطرّف في الجنوب والهلال النفطي“.

وهنأت الوزارة، الشعب الليبي بما وصفته بـ“انتصارات بنغازي في هذا اليوم التاريخي، وفي مقدمته القوات المسلحة الليبية، قائدًا عامًا ورئيس أركان وضباطًا وجنودًا“، مشيدة بالانتصار على ”كل الدسائس والمؤامرات، التي كانت تسعى لإبقاء ليبيا ومواردها لقمة في يد القوى التكفيرية الظلامية المدعومة من قطر، التي تنتكس هذه الأيام أمام عزيمة أشقائنا في السعودية والإمارات والبحرين ومصر في مواجهة خططها الإجرامية ضد الأمن القومي العربي“.

وكان القائد العام للجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، أعلن مساء الأربعاء سيطرة قواته بالكامل على مدينة بنغازي، ثاني أكبر المدن الليبية، بعد معارك استمرت نحو ثلاث سنوات مع مجموعات إسلامية مسلحة تجتمع تحت مظلة ”مجلس شورى ثوار بنغازي“.

وقال حفتر في كلمة متلفزة وجهها إلى الشعب الليبي: ”نزف إليكم اليوم بشرى تحرير مدينة بنغازي من الإرهاب تحريرًا كاملًا غير منقوص“.

وجاء إعلان حفتر الأخير، بعد معارك ضارية شهدتها منطقة الصابري في بنغازي، أدت إلى مصرع العشرات من مقاتلي الجانبين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com