مشاهد تظهر قوات أمريكية خلال دوريات مع فصائل معارضة جنوب سوريا

مشاهد تظهر قوات أمريكية خلال دوريات مع فصائل معارضة جنوب سوريا
A convoy of US forces armoured vehicles drives near the village of Yalanli, on the western outskirts of the northern Syrian city of Manbij, on March 5, 2017. / AFP PHOTO / DELIL SOULEIMAN

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

أظهرت صور صادرة عن موقع إخباري تابع للجيش السوري الحر دوريات مشتركة تقوم بها القوات الخاصة الأمريكية جنوب سوريا بالقرب من معبر ”التنف”.

وتشير التقارير إلى أن موقع هذه القوات هو المحفز الرئيس للغارات الجوية الأمريكية ضد الجماعات المدعومة من إيران في المنطقة خلال الأسابيع الأخيرة.

وبحسب صحيفة ”لونغ وور جورنال“، نشرت وكالة أنباء تتبع ما يسمَّى ”مغاوير الثورة“، عدة صور وفيديوهات خلال الأسابيع الأخيرة تظهر أن القوات الخاصة الأمريكية تقوم بدوريات مشتركة مع المجموعة.

 بالإضافة إلى ذلك، تظهر عدة صور مقاتلي ”مغاوير الثورة“ والقوات الأمريكية وهم يحرسون معبر ”التنف“ الحدودي مع العراق، علماً بأن قوات خاصة بريطانية ونرويجية موجودة أيضًا في المنطقة.

ووفقًا لما ذكره قائد ”حركة المغاوير“ فإن هناك حوالي 150 من القوات الخاصة الأمريكية متمركزون مع المجموعة بالقرب من ”التنف“، مضيفاً أن 5 دولاً أخرى لديها قوات متمركزة مع ”المغاوير“، بما في ذلك دولتان عربيتان.

يذكر أن ”مغاوير الثورة“ هو التشكيل الحالي للجيش السوري الجديد، الذي شُكل بدعم أمريكي العام 2015.

وكانت قافلة موالية للنظام قد تعرضت الشهر الماضي لضربات جوية أمريكية، بعدما لم تستجب للطلقات التحذيرية الأمريكية، حيث اقتربت من محيط المنطقة ”الآمنة“ الأمريكية الموجودة قرب قاعدة ”التنف“ بنحو 25 كيلومترًا، وبعد الانسحاب الأولي في أعقاب الهجمة الجوية الأمريكية تمركزت الميليشيات التي تديرها إيران في مواقع قريبة من قاعدة ”التنف“، وبعد بضعة أسابيع وقعت غارة جوية أخرى في المنطقة نفسها استهدفت المزيد من الجماعات المدعومة من إيران.

وأسقطت الطائرات الحربية الأمريكية، الأسبوع الماضي، طائرًة ”دون طيار“ موالية للنظام السوري، بالقرب من ”التنف“، وهذه الضربات بالإضافة إلى الوجود الكثيف للميليشيات السورية والعراقية واللبنانية المدعومة من إيران، أجبرت الولايات المتحدة على إرسال مدفعية بعيدة المدى إلى المنطقة.

ووفقًا للتقارير الأخيرة، نقل الجيش الأمريكي نظام صواريخ المدفعية المتحرك من الأردن إلى الأراضي السورية ومن المرجح أن يكون هدف هذه الخطوة تحذير الميليشيات التي تدعمها إيران من استهداف القوات الأمريكية.

من جانبها، قامت قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لإيران بالالتفاف حول منطقة ”التنف“ للوصول إلى الحدود العراقية مؤخرًا، حيث سمحت هذه المناورة لقوات النظام السوري بالوصول إلى الحدود العراقية دون مواجهة القوات الأمريكية والعديد من الجماعات التي ترفع رايات الجيش السوري الحر في المنطقة.

ولكن لا تزال القوات الموالية للنظام السوري تشكل تهديدًا، حيث قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة مؤخرًا إن ”النوايا العدوانية الواضحة وأعمال القوات الموالية للنظام بالقرب من قوات التحالف والقوات الشريكة جنوب سوريا تثير قلقنا، وسنتخذ التدابير المناسبة لحماية قواتنا“.

وتحاول القوات الموالية للنظام الاستيلاء على الأراضي، والوصول إلى مدينة ”دير الزور“ المحاصرة، وإيقاف توسع القوات المدعومة من الولايات المتحدة جنوب وشرق سوريا، وتأسيس طريق إمدادات أرضية إلى العراق.

وتزيد هذه الخطوات من خطر وقوع اشتباكات أخرى مع الولايات المتحدة، وهو الخطر الذي سيزداد إذا قام التحالف الأمريكي والقوات المحلية بالتحرك لمواجهة تنظيم داعش الإرهابي بالقرب من مدينة ”أبو كمال“ على طول المنطقة الحدودية في دير الزور.

https://www.youtube.com/watch?v=nM-oPU3uY10

https://www.youtube.com/watch?v=cvfjLmd5ric

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com