وسط عاصفة من الانتقادات..إلغاء زيارة وزير جزائري إلى ”أوباري“ الليبية

وسط عاصفة من الانتقادات..إلغاء زيارة وزير جزائري إلى ”أوباري“ الليبية

المصدر: جلال مناد – إرم نيوز

ألغى الوزير الجزائري لشؤون أفريقيا والعالم العربي، عبد القادر مساهل، زيارته إلى مدينة ”أوباري“ بشكلٍ مفاجئ بعدما كانت مبرمجة ضمن جولة قادته، السبت، إلى مناطق ”غات“ و“إيسين“ و“غدامس“، وسط عاصفة من الانتقادات التي وجهتها إليه لجنة الأمن القومي بمجلس النواب الليبي.

ولم تتبيّن أسباب الإلغاء في آخر لحظة، لكنّ مصادر دبلوماسية جزائرية قالت لـ ”إرم نيوز“ إن السبب ”تقنيٌ محض يخصّ سوء أرضية مطار المدينة ولا علاقة له بانتقادات رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي في البرلمان الليبي“.

وشنّ المسؤول بمجلس النواب، طلال الميهوب، هجومًا حادًا على الوزير الجزائري قائلًا إنه ”دخل الجنوب الليبي دون إذنٍ مُسبقٍ“، متهمًا إياه بتجاوز وانتهاك السيادة الليبية.

وردّ الوزير الجزائري مساهل على مسؤول لجنة الدفاع والأمن بالبرلمان، أنه لمس وجود ”إرادة  قوية لدى مختلف الأطراف الليبية من أجل الحوار والمصالحة الوطنية“، مُعربًا عن استعداد الجزائر للمساعدة في حل الأزمة.

وذكر الوزير أنّه ”تأكد من خلال المحطات السبع التي توقف عندها خلال الجولتين اللتين قام بهما إلى شرق وغرب ليبيا ثمّ ضواحي الجنوب، من وجود رغبة كبيرة لحل المشاكل التي تعرفها ليبيا من خلال الحوار للسلم والاستقرار“.

وأوضح وزير شؤون أفريقيا والعالم العربي، أنه ”لاحظ وجود إرادة قوية للمصالحة الوطنية يتقاسمها المسؤولون السياسيون والمحليون والعسكريون ومعهم المواطنون بمختلف مناطق ومدن البلاد التي زارها في إطار مساعي تقريب وجهات النظر بين الفرقاء“، على حدّ تعبيره.

وأضاف مساهل أن ”كل الأطراف الليبية تشجع الجزائرعلى قيادة حوار بنّاء مع الشركاء الدوليين للبحث عن حلول سلمية وعاجلة لأزمة ليبيا“. يذكر أنه ينعقد غدا الاثنين في الجزائر اجتماع وزراء خارجية دول الجوار في دورته الحادية عشرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com