اشتباكات عنيفة في سبها الليبية.. واتهامات لعقيد في حكومة الوفاق بإشعالها

اشتباكات عنيفة في سبها الليبية.. واتهامات لعقيد في حكومة الوفاق بإشعالها

المصدر: خالد أبو الخير- إرم نيوز

اتهم النائب عن منطقة ”الجفرة“ مصباح أوحيدة، آمر القوة الثالثة التابعة لحكومة الوفاق العقيد جمال التريكي، بالتسبب في خروقات أدت إلى اندلاع اشتباكات في مدينة سبها الليبية.

واندلعت الليلة الماضية اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والثقيلة في مدينة سبها بين مليشيات بحر الدين والتبو، ومليشيا فارس التابعة لقبيلة أولاد سليمان.

وشهدت مناطق قاعة الشعب والمعارض وطريق طرابلس وجزيرة السيف وقلعة سبها العسكرية اشتباكات عنيفة، شاركت بها مجموعات من ميليشيا العدل والمساواة السودانية والمعارضة التشادية المدعومة من القوة الثالثة بقيادة العقيد جمال التريكي.

وقال أوحيدة إنه ”تلقى اتصالًا من العقيد جمال التريكي بخصوص بوابة في مفرق المطار، وقال له إنه كلف بها رئيس وحدة من قبيلة التبو، ونصحه أوحيدة بأن تكون البوابة مختلطة لكي لا تكون هنالك مناوشات تضعنا في دائرة الاشتباكات، مذكرًا إياه بأن هناك جهودًا لإجراء مصالحة بين قبيلتي التبو وأولاد سليمان التي توجت بتوقيع الاتفاق بالعاصمة الإيطالية روما“.

وأضاف ”لكن التريكي كلف هذه المجموعة  التي داومت في هذه البوابة، دون أية خروقات، إلى أن تفاجأنا أمس بحدوث خروقات ولا دور يذكر للعقيد التريكي“.

وتساءل أوحيدة على صفحته في موقع فيسبوك: ”السؤال الذي يطرح نفسه لماذا تم هذا الخرق الآن في ظل وجود ضغط شعبي لخروج القوة الثالثة؟“.

وطالب النائب المؤيد للوفاق من الجميع ضبط النفس وعدم الانجرار وراء الفتن.

كما طالب المجلس الرئاسي باتخاذ الإجراءات اللازمة لتغيير قيادة القوة المكلفة بتأمين الجنوب بشخصية عسكرية من أبناء المنطقة وإنهاء الصراع الدائر في وادي البوانيس.

يشار إلى أن قوات من الجيش الوطني ما تزال تحاصر قاعدة تمنهنت الجوية، شمال سبها، التي يتخذها العقيد جمال التريكي مقرًا لقيادته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com