حماس ترد على اتهام فتح لها بالمسؤولية عن تدهور الأوضاع في غزة

حماس ترد على اتهام فتح لها بالمسؤولية عن تدهور الأوضاع في غزة

المصدر: وكالات - إرم نيوز

أعلنت حركة حماس، رفضها لمخرجات اجتماع اللجنة المركزية لحركة فتح، أمس السبت، والذي حمّل حماس مسؤولية تدهور الأوضاع في قطاع غزة.

وذكرت حماس، في بيان أصدرته اليوم الأحد، ”نستهجن مخرجات اجتماع اللجنة المركزية لحركة فتح حول قرار رئيس الحكومة رامي الحمد الله، وفرض خصومات على رواتب موظفي السلطة في قطاع غزة وتجاهلها الواضح لإيجاد حلول لهذه الأزمة“.

وأضافت “ نعبر عن تضامننا الكامل مع الموظفين وحقوقهم، بعيداً عن سياسة المناكفات وتحميل المسؤوليات التي لا تسمن ولا تغني من جوع“.

وكانت اللجنة المركزية لحركة فتح، أعلنت في ختام اجتماعها أمس، عن رفضها ”كل الخطوات الأخيرة التي اتخذتها حركة حماس مؤخراً“، في إشارة إلى قرار تشكيل لجنة إدارية للإشراف على الوزارات الحكومية.

وقال بيان صادر عن الاجتماع، إن حركة فتح ”قررت تشكيل لجنة للاتصال والبحث مع حركة حماس للتوصل إلى تصورات واضحة وحلول نهائية في هذا المجال بشكل سريع بما لا يتجاوز يوم 25 من الشهر الجاري“.

وكان المجلس التشريعي الذي تهيمن عليه حركة حماس في غزة، صادق منتصف الشهر الماضي، على تشكيل لجنة إدارية خاصة (يتبع أعضاؤها لحركة حماس) لإدارة الشؤون الحكومية في القطاع.

وقوبل هذا الإجراء برفض شديد من قبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الذي لوح في أحاديث صحفية بالرد عليه بقوة.

وحمّلت حركة حماس، في بيانها، رئيس الحكومة رامي الحمد الله، ”المسؤولية الكاملة للتداعيات الناجمة عن اقتطاع حكومته جزءًا من رواتب موظفي السلطة الفلسطينية في قطاع غزة“.

وأكدت الحركة على ضرورة ”تحمل الحكومة الفلسطينية لمسؤولياتها تجاه قطاع غزة، والتوقف عن سياسة خلق الأزمات للمواطنين“.

وعبرت الحركة عن ”تضامنها الكامل مع الموظفين وحقوقهم“.

وأعلنت عن استعدادها الكامل للعمل مع جميع فصائل الشعب الفلسطيني ومكوناته، من أجل إلزام حكومة التوافق بتحمل مسؤولياتها تجاه القطاع، بحسب نص البيان.

وكان موظفون يتبعون للسلطة الفلسطينية في قطاع غزة، قالوا الثلاثاء الماضي، إن حكومة الوفاق خصمت نحو 30% من إجمالي قيمة رواتبهم عن مارس/ آذار الماضي.

وقال يوسف المحمود، المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية، في بيان له الثلاثاء الماضي، إن الخصومات طالت ”العلاوات فقط وجزءا من علاوة طبيعة العمل دون المساس بالراتب الأساسي“.

وأرجع المحمود الخصومات إلى ”أسباب تتعلق بالحصار المالي الذي وصفه بالخانق، والمفروض على دولة فلسطين“، وفق البيان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com