الرئيس التونسي يكشف عن اتفاقية حول الهجرة بين تونس وألمانيا

الرئيس التونسي يكشف عن اتفاقية حول الهجرة بين تونس وألمانيا
German Chancellor Angela Merkel speaks during a news conference with Tunisia's President Beji Caid Essebsi in Tunis, Tunisia March 3, 2017. REUTERS/Zoubeir Souissi

المصدر: محمد رجب-إرم نيوز

كشف الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، اليوم الجمعة، عن توقيع اتفاق مع ألمانيا بخصوص مسألة الهجرة، وعودة المهاجرين التونسيين، المتواجدين بألمانيا، بطريقة غير شرعية، مع تقديم الجانب الألماني مساعدات مالية إلى تونس.

وقال الرئيس السبسي، في مؤتمر صحفي، عقده صباح اليوم، مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي تزور تونس: ”إنّ تونس وألمانيا اتفقتا بخصوص موضوع عودة المهاجرين التونسيين والمقيمين حاليًا بصفة غير شرعية في ألمانيا، إلى تونس“.

واعتبر السبسي أنّ الاتفاقية بين تونس وألمانيا ”مرضية“، خاصة أنها ”تقدم المساعدات، ولا تمسّ بالسيادة الوطنية التونسية“، مشيرًا إلى أنها ”شبيهة بالاتفاقية التي أبرمتها تونس مع إيطاليا، نهاية العام 2011 عند تدفق المهاجرين إلى أوروبا عبر إيطاليا“.

وأشار الرئيس التونسي إلى ”التعاون الكبير بين تونس وألمانيا، والذي شهد تطورًا كبيرًا في السنوات الأخيرة، وخاصة على مستوى مساعدة ألمانيا لتونس في حربها ضد الإرهاب، إلى جانب مقاومة الهجرة“.

وعرّج السبسي على المبادرة التي تقودها تونس بمعيّة الجزائر ومصر، للبحث عن حلول للوضع الليبي، واعتبرها ”مهمّة جدًّا لا لتونس فحسب، بل لكامل المنطقة وأوروبا“.

من ناحيتها، دعت المستشارة الألمانية، الرئيس التونسي للمشاركة في قمة العشرين، مشيرة إلى أنّ ألمانيا ”رفعت دعمها للاقتصاد التونسي نحو 15 مليون يورو“.

ووصلت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى تونس في زيارة رسمية على رأس وفد هامّ، يضمّ  رؤساء كبرى الشركات الألمانية.

وينتظر أن تلقي ميركل كلمة أمام البرلمان التونسي، إلى جانب الإشراف على منتدى اقتصادي تونسي ألماني ينظمه الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، بالتعاون مع الغرفة التونسية الألمانية للصناعة والتجارة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com