وزير إسرائيلي سابق: حرب غزة 2014 كشفت ضعف نتنياهو

وزير إسرائيلي سابق: حرب غزة 2014 كشفت ضعف نتنياهو

المصدر: تل أبيب – إرم نيوز

قال وزير الدفاع الإسرائيلي السابق عمير بيريتز إن حرب العام 2014 ضد حماس في قطاع غزة كشفت ضعف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وأن على الإسرائيليين ألا يصوّتوا له في أية مقبلة.

وكشف الوزير السابق أن الحرب التي دامت 50 يومًا كانت لها آثار مدمرة على إسرائيل، بسبب إطلاق حماس 4251 صاروخًا على المستوطنات ومناطق يهودية أخرى، مشيرًا إلى أن 74 عائلة إسرائيلية فقدت أحد أعضائها بسبب هذه الهجمات، في حين قُتل أو جرح الآلاف من الجنود الإسرائيليين والمدنيين.

وأفاد عمير بيريتز في مقال نشرته صحيفة ”جيروساليم بوست“ الإسرائيلية اليوم الجمعة، أن الحرب كانت لها تأثيرات مدمرة على اقتصاد إسرائيل نتيجة انهيار القطاع السياحي وإغلاق عدد كبير من الشركات أبوابها، كما تسببت أيضا بتأثيرات اجتماعية سلبية بسبب الرعب الذي عاناه الإسرائيليون لمدة 50 يومًا.

وأكد بيريتر الذي يشغل حاليًا عضوية لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست أن نتنياهو وحده هو المسؤول عن إخفاق الحرب بناء على التقرير الذي أصدره مراقب الدولة هذا الأسبوع باعتباره رئيس مجلس الوزراء الأمني المصغر، مشيرًا إلى أن ذلك ينضاف إلى سجله الفاسد بعد اتهامه مؤخرًا بتلقي هدايا وأموال من أصدقائه ومن بعض مالكي الصحف.

وقال: ”إذا كانت تلك الاتهامات مصدر قلق بشأن شخصية نتنياهو الفاسدة فإن طريقة تعامله مع التهديد الذي شكلته أنفاق حماس هي دليل قوي على ضعفه وعدم قدرته على تحمل مسؤوليته الأساسية تجاه المواطنين الإسرائليين.“

وأضاف: ”أنا شخصيًا لن أشارك في المطالب الشعبية باستقالة نتنياهو الآن، بسبب فساده أو بسبب إخفاقات الحرب، لكنني أعتقد أن المنطق سيسود، وسيكون الإسرائيليون قادرين على استنتاج ما حدث عندما يذهبون لصناديق الاقتراع في الانتخابات المقبلة.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com