الأمم المتحدة تعلق خدماتها في مخيم عين الحلوة بجنوب لبنان (صور)

الأمم المتحدة تعلق خدماتها في مخيم عين الحلوة بجنوب لبنان (صور)

المصدر: بيروت - إرم نيوز

علقت الأمم المتحدة جميع خدماتها في مخيم عين الحلوة في جنوب لبنان حتى إشعار آخر بعد اشتباكات دامية استمرت لمدة أربعة أيام.

وأعلنت هيئة إغاثة اللاجئين الفلسطنيين ”الأنروا“ التابعة للأمم المتحدة أنها قررت تعليق جميع خدماتها الاجتماعية والصحية والتعليمية في مخيم عين الحلوة بسبب التوتر وحالة عدم الاستقرار التي تسود المخيم.

وقال حكم شهوان مدير عام ”الأنروا“ في لبنان: ”ستستمر الأونروا في تعليق خدماتها كافة في مخيم عين الحلوة حتى إشعار آخر حرصاً على سلامة موظفي الوكالة والمستفيدين من خدمات الأونروا داخل المخيم”.

وتشمل الخدمات المتأثرة بقرار التعليق المدارس ورياض الأطفال والعيادات وخدمات التنظيف وتوزيع المواد الغذائية وصحة البيئة والمساعدات الاجتماعية.

وقال عارف عزيز، مسؤول صحة البيئة في وكالة ”الأنروا“ بمخيم عين الحلوة، في تصريحات لـ ”إرم نيوز“ إنه ”تم تعليق هذه الخدمات حتى إشعار آخر بانتظار تحسن الوضع الأمني، مشيراً إلى أن جميع سكان المخيم البالغ عددهم أكثر من 100 ألف لاجئ سيتأثرون بهذا القرار“.

وأضاف: ”لا نعلم متى سيتم إعادة الخدمات لكنه تم إعلامنا بأن علينا التوقف عن العمل حتى تتحسن الأوضاع الأمنية بشكل كامل“.

وأشار عزيز إلى أن حركة ”حماس“ في المخيم وتنظيمات فلسطينية جندت متطوعين لإزالة أكوام القمامة المتراكمة نتيجة وقف الخدمات.

وأدت الاشتباكات بالأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية بين منظمة فتح كبرى التنظيمات الفلسطينية وجماعة بلال بدر الإسلامية المتشددة إلى مقتل شخص وجرح عدد من اللاجئين إضافة إلى تدمير عدد كبير من المنازل.

ويعتمد اللاجئون الفلسطينيون في لبنان والبالغ عدهم أكثر من 400 ألف لاجئ بشكل كبير على خدمات الأنروا منذ أكثر من 50 عاماً.

وقال مسؤول عسكري في المخيم لـ ”ارم نيوز“ اليوم الاربعاء، إن وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه قبل يوم الثلاثاء لا يزال صامداً لكن لا يزال هناك انتشار كثيف للمسلحين من قبل الطرفين المتناحرين وبعض التنظيمات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com