فلسطينية تواجه تحقيقًا ببريطانيا لقولها: فخورة جدا بأن أُدعى إرهابية

فلسطينية تواجه تحقيقًا ببريطانيا لقولها: فخورة جدا بأن أُدعى إرهابية

المصدر: إرم نيوز - صدوف نويران

يحقق اتحاد طلبة جامعة ”إكزيتير“ البريطانية في تصريح أدلت به طالبة من أصول فلسطينية، قالت فيه إنها تفتخر بأن تُدعى“ بإرهابية“.

وكانت الطالبة التي انتخبت مؤخراً نائبة الرئيس وممثلة الخريجين، وتدعى ملكة شويخ (25 عاما)، نشرت تغريدة على موقع ”تويتر“ تقول فيها إن ”الأيديولوجية الصهيونية لا تختلف عن أيديولوجية هتلر“ وإن ”هتلر قام بفعلته وعلى الفلسطينيين أن يدفعوا ثمنها“.

غير أنه وبعد عدة أيام على انتخابها، تم تعليق حسابها على تويتر، إلا أن موقع ”أخبار اليهود“ نشر صورة عن تغريدات أخرى من حسابها جاء فيها : ”إذا كان الدفاع عن أرض بلادي يسمى ”إرهاباً“، فأنا فخورة جدا بأن أدعى ”إرهابية“. مؤكدة ”إنه لشرف عظيم للفلسطينيين“.

وبعد تعليقاتها تلك، باشرت إدارة الجامعة التحقيق معها معتبرة تغريداتها ”معادية للسامية“.

وكان حساب ”حملة معادية للسامية“ على تويتر، نشر شريط فيديو للطالبة شويخ وهي تلقي خطاباً في شهر أذار/مارس ضد الفاشية في الحرم الجامعي.

وقالت شويخ في الشريط إنها فلسطينية وفقدت 66 فرداً من أسرتها في يوم واحد في عام 2014، بسبب إجراءات الجيش الإسرائيلي.

وأضافت ”أنتم تتعاملون مع امرأة لن تشعر أبداً بالضعف أمام هجمات (الإسلاموفوبيا)، وسوف أقاوم، وسأستمر في الكفاح من أجل الحرية والعدالة والمساواة من أجل شعبي في فلسطين“.

من جهته أصدر المتحدث الرسمي باسم الجامعة بياناً قال فيه إنه لن يسمح بأي أعمال معادية للسامية.

وأضاف أن الجامعة ملتزمة بالقضاء على أي شكل من أشكال التمييز أو المضايقة، مؤكداً ”إن جامعة إكزيتير لديها التزام بالتسامح والاحترام والشمولية“

وأكد البيان ”إن معاداة السامية لا يمكن التسامح معها“.

أما اتحاد طلبة الجامعة فكان موقفه ضد الشويخ، وقال في بيان ”نحن ملتزمون بالكشف عن أي ادعاءات متعلقة بمعاداة السامية من خلال إجراء تحقيق شامل“.

وفي السياق ذاته قال رئيس الاتحاد توبي غلادوين ”إن الحالات المبلغ عنها مؤخراً حول معاداة السامية في الحرم الجامعي مخيفة، ولكنها تعطينا الجرأة لتمديد العمل الذي نقوم به طوال العام مع المجتمع اليهودي وأصدقاء إسرائيل، للتأكد من أنهم  قادرون على إقامة أنشطة خالية من الخوف من الاضطهاد والترهيب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com