العبادي يوجّه باتخاذ إجراءات لحماية المصالح العراقية – إرم نيوز‬‎

 العبادي يوجّه باتخاذ إجراءات لحماية المصالح العراقية

 العبادي يوجّه باتخاذ إجراءات لحماية المصالح العراقية

المصدر: إرم نيوز - بغداد

وجّه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الأحد، باتخاذ الإجراءات الكفيلة لحماية المصالح العراقية، على خلفية مرسوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حظر دخول رعايا سبع دول ذات أغلبية مسلمة بينها العراق إلى أمريكا مدة 90 يومًا.

جاء ذلك في بيان صدر عقب اجتماع للمجلس الوزاري للأمن الوطني برئاسة العبادي.

وأضاف البيان الذي صدر الأحد أن المجلس ناقش تأثير قرارات الإدارة الأمريكية الجديدة على العلاقات السياسية والأمنية والاقتصادية والتجارية والثقافية، ضمن اتفاقية الإطار الاستراتيجي الموقَّعة بين البلدين العام 2008.

ومهدت هذه الاتفاقية لانسحاب القوات الأمريكية من العراق نهاية 2011، بعد 8 سنوات من الغزو الذي أسقط نظام الرئيس الراحل صدام حسين، وتنظم تلك الاتفاقية علاقات البلدين على كافة المستويات، لاسيما العسكرية والاقتصادية والتعليمية والثقافية.

وتابع المجلس الوزاري للأمن الوطني في البيان أن المجلس وجّه باتخاذ الإجراءات الكفيلة لحماية المصالح العراقية، دون الإشارة إلى طبيعة تلك الإجراءات.

وكانت الحكومة العراقية اعترضت على مرسوم ترامب، لكنها قالت إنها لن تردَّ بالمثل لكون بغداد تخوض حربًا ضد تنظيم داعش بدعم جوّي وبرّي من الولايات المتحدة.

انتقادات لمرسوم ترامب

قبل عشرة أيام، أصدر ترامب مرسومًا تنفيذيًا يقضي بتعليق السماح للاجئين بدخول الولايات المتحدة لمدة 120 يومًا، وحظر دخول البلاد لمدة 90 يومًا على مواطني: سوريا والعراق وإيران والسودان وليبيا والصومال واليمن.

ولاقى هذا المرسوم انتقادات حادة محليًا وخارجيًا، وسط اتهامات للرئيس الأمريكي بتبني سياسات عنصرية، لا سيما تجاه العرب والمسلمين.

قبل أن يقرر قاض اتحادي في ولاية واشنطن وقف العمل بالمرسوم، وترفض محكمة استئناف أمريكية لاحقاً طلبًا من وزارة العدل بإعادة العمل بالحظر.

من جانبها، أعلنت السفارة الأمريكية في بغداد أن العراقيين الذين يملكون تأشيرات سفر سارية بإمكانهم السفر إلى الولايات المتحدة.

وقالت السفارة في بيان صدر عنها إنه تماشيًا مع قرار المحكمة الاتحادية الأمريكية القاضي بمنع الحكومة الأمريكية من فرض بعض أحكام الأمر التنفيذي الذي أصدرته إدارة ترامب، يمكن الآن للمواطنين العراقيين الذين يملكون تأشيرات صالحة، ولم يتم إلغاؤها السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

بغداد بحاجة لواشنطن

ما تزال بغداد بحاجة شديدة لواشنطن، في ظل الاستعدادات الجارية لاستئناف العملية العسكرية لاستعادة الجانب الغربي من مدينة الموصل، بعد نحو أسبوعين من تحرير الجانب الشرقي من داعش.

واجتمع قائد قوات المنطقة الوسطى الأمريكية الجنرال ستيفن تاونسند، مع وزير الدفاع العراقي عرفان الحيالي، فور وصوله الأحد إلى بغداد، في زيارة لم يعلن عنها مسبقًا وغير محددة المدة.

وقالت وزارة الخارجية العراقية في بيان صدر عنها الأحد إن الجانبين ناقشا الحملة العسكرية المرتقبة لتحرير بقية الموصل.

ونقل البيان عن تاونسند تأكيده على دعم قوات التحالف للعراق في حربه ضد الإرهاب من تدريب وتسليح ومعلومات، وكذلك زيادة الضربات الجوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com