مساعد سابق لنتنياهو يقترح إنشاء نظام فيدرالي يجمع الفلسطينيين والإسرائيليين – إرم نيوز‬‎

مساعد سابق لنتنياهو يقترح إنشاء نظام فيدرالي يجمع الفلسطينيين والإسرائيليين

مساعد سابق لنتنياهو يقترح إنشاء نظام فيدرالي يجمع الفلسطينيين والإسرائيليين
Israeli soldiers clear their rifles during a memorial ceremony for fallen soldiers at the military cemetery on the Mount of Olives, overlooking the Dome of the Rock mosque in Jerusalem on May 11, 2016. Memorial Day commemorates fallen Israeli soldiers since 1948, ahead of celebrations of the 68th anniversary of the creation of the state of Israel according to the Jewish calendar. / AFP / GALI TIBBON (Photo credit should read GALI TIBBON/AFP/Getty Images)

المصدر: تل ابيب – إرم نيوز

اقترح مسؤول أمني سابق في إسرائيل اليوم الخميس إنشاء نظام فيدرالي يجمع بين اسرائيل والمناطق الفلسطينية ويتكون من 30 كانتونا ويتم بموجبه منح الجنسية الاسرائيلية للفلسطينيين.

وأعرب ايمانويل شاهاف الذي شغل سابقا منصب عضو في اللجنة الأمنية التابعة لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو عن اعتقاده بأن مثل هذا الحل ”سيفيد كلا الشعبين و يتيح لإسرائيل الحفاظ على أمنها ويحفظ حقوق الطرفين على غرار 27 نظاما فيدراليا قائما في العالم بما فيها سويسرا“.

وأشار شاهاف الذي يرأس ”الحركة الفدرالية“ في إسرائيل إلى أن ”الاقتراح الذي تقدم به لا يشمل قطاع غزة، ويتكون من 20 كانتونا يهوديا و10 كانتونات فلسطينية تحظى بحكم ذاتي كامل وتخضع لدستور فيدرالي مشترك يحمي حقوق جميع المواطنين والطوائف“.

وقال المسؤول الإسرائيلي في مقال نشرته صحيفة ”تايمز أوف إسرائيل“ الناطقة بالانجليزية ”إن التركيبة السكانية لهذه الكانتونات ستكون 65-35% لصالح اليهود وسيكون اتخاذ القرارات بالأغلبية في هذا النظام الفيدرالي الذي يتم فيه منح الجنسية الاسرائيلية لمن يرغب من الفلسطينيين“.

وأضاف ”اعتقد بأن مثل هذا النظام سيتيح لإسرائيل معالجة مشاكلها الحقيقية تماما مثل ما هو حاصل في 27 كانتونا حديثا في العالم“.

وانتقد شاهاف الحملة التي أطلقها مؤخرا عدد من جنرالات الجيش المتقاعدين لفصل الفلسطينيين عن إسرائيل بدعوى أنهم يشكلون خطرا على العرق اليهودي فيما يتعلق بكثرة المواليد.

وقال شاهاف الذي كان مرشحا لعضوية الكنيسيت عام 2012 ”هذه حملة فصل عنصري قائمة على معلومات خاطئة ينبغي على الاسرائيليين أن يتجاهلوها وهؤلاء الجنرالات في الحقيقة لا يهتمون بما سيحدث للمواطنين اليهود في الضفة الغربية لانهم سيتحملون العبء الأكبر لأي انسحاب إسرائيلي محتمل من الضفة الغربية“.

وأردف ”المسؤولون لا يهتمون بالسكان الفلسطينيين الذي سيعانون كثيرا جراء العزلة، إذ أن ما يقارب 80% من الاقتصاد الفلسطيني يعتمد على التعامل مع إسرائيل ومن المرجح أن أي ضرر للاقتصاد الفلسطيني سيؤدي الى تداعيات أمنية خطيرة على إسرائيل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com