مقاتلة أمريكية تتوجه لتنفيذ ضربة ضد ميليشيا الحوثي
مقاتلة أمريكية تتوجه لتنفيذ ضربة ضد ميليشيا الحوثيرويترز

عزوف إسبانيا عن "حارس الازدهار" يغضب الحليف الأمريكي

كشفت صحيفة "ABC" الإسبانية، عن تزايد الاستياء في واشنطن من قرار بعض الحلفاء، بما في ذلك الحكومة الإسبانية، عدم المشاركة في العملية التي تقودها الولايات المتحدة على هجمات ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، والتي تستهدف سفن الشحن في البحر الأحمر.

وقال مسؤول أمريكي كبير، إن قرار تصنيف ميليشيا الحوثي جماعة إرهابية عالمية يعني أن البيت الأبيض يتوقع "إجراءات إضافية من دول معينة".

وكان كلٌّ من البيت الأبيض والبنتاغون ووزارة الخارجية أعلنوا منذ ديسمبر/ كانون الأول صراحة عن أملهم في أن تشارك إسبانيا، التي لديها قاعدتان مشتركتان مع الولايات المتحدة، بشكل علني في تحالف الدول الذي تقوده الولايات المتحدة، إلا أن الحكومة الإسبانية صرّحت بأنها لن تتدخل.

أخبار ذات صلة
إسبانيا: لن نشارك بمهمة عسكرية مقترحة من الاتحاد الأوروبي

وأوضحت الصحيفة، أن 6.5% من كل ألف طن يعبر من شمال قناة السويس يأتي من إسبانيا، ولم تسبقها سوى هولندا ومصر والولايات المتحدة في استخدام هذا الطريق في هذا الاتجاه.

بالإضافة إلى الضغوط التي مورست على مدريد للدخول فيما يسمى بعملية "حارس الرخاء"، والتي عبر عنها علناً وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، خلال اجتماع افتراضي مع نظرائه الحلفاء في الـ18 من ديسمبر/ كانون الأول.

وبحسب الصحيفة، فإن الحفاظ على هذه الطرق يعد أولوية للولايات المتحدة، ليس فقط من وجهة نظر عسكرية، ولكن أيضًا من وجهة نظر اقتصادية، بعد الزيادات المثيرة للقلق في الأسعار الناجمة أولاً عن الوباء ثم عن العقوبات المطبّقة على روسيا بسبب غزو أوكرانيا.

ولهذا السبب، يزعج واشنطن أن يتم استبعاد شريك عسكري ذي أولوية، مثل إسبانيا، من المجموعة التي دعمت صراحة الهجمات على ميليشيا الحوثي.

ولفتت الصحيفة إلى أن إسبانيا تتردد في الانضمام إلى هذا الإجماع في الوقت الحالي، رغم أن بيدرو سانشيز عزّز علاقاته مع إدارة بايدن عبر قبول مئات طالبي اللجوء من كوستاريكا، والاعتراف بصلاحية جوازات سفر كوسوفو، وكلُّ منهما من القضايا ذات الأولوية في واشنطن.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com