عباس يصدر عفوا عن ضابط حكم عليه بالسجن لانتقاده مشاركته في جنازة “بيريس” 

عباس يصدر عفوا عن ضابط حكم عليه بالسجن لانتقاده مشاركته في جنازة “بيريس” 

 قال مسؤول، إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أصدر اليوم الاربعاء، عفوا عن ضابط صدر عليه حكم بالسجن لمدة عام لانتقاده الرئيس لحضوره جنازة الرئيس الاسرائيلي السابق شمعون بيريس.

وفي وقت سابق اليوم أعلن المحامي الفلسطيني غاندي أمين، أن محكمة في الضفة الغربية المحتلة حكمت بسجن موكله المقدم أسامة منصور مدير العلاقات العامة بجهاز الارتباط العسكري الفلسطيني وأمرت بعزله من منصبه لمخالفته قواعد السلوك العسكري التي تمنع المسؤولين العسكريين من التعبير عن آرائهم السياسية.

لكن مسؤولا فلسطينيا بارزا قال إن عباس أصدر مرسوما بالعفو عن منصور وإن الضابط سيحال إلى التقاعد.

وظل الضابط قيد الاحتجاز منذ أن نشر انتقاداته على فيسبوك في وقت سابق هذا الشهر.

وبينما دافع أنصار عباس عن مشاركته في جنازة بيريس بوصفها إيماءة دبلوماسية تعبر عن حسن النية وصف منتقدون في الضفة الغربية وقطاع غزة مشاركته بأنها خيانة للمبادئ الوطنية.

وقبل الجنازة دعا منصور في صفحته على فيسبوك الرئيس الفلسطيني لإعادة النظر في قرار مشاركته قائلا إن من الخطأ أن يشارك الزعيم الفلسطيني فيها.

وكتب منصور “إنك إذا قررت المشاركة بالجنازة لقاتل أبنائنا وحدك فقد أخطأت .. وإذا قررت بناء على استشارات فقد ضلّلوك”.