”القوى الوطنية“ تطالب الأمم المتحدة منح حكومة السراج مهلة أخيرة

”القوى الوطنية“ تطالب الأمم المتحدة منح حكومة السراج مهلة أخيرة

المصدر: جهاد ضرغام – إرم نيوز

طالب تحالف القوى الوطنية الليبي الذي يقوده محمود جبريل، الأمم المتحدة بمنح مهلة أخيرة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، مدتها شهر واحد فقط لتصحيح مسارها.

وطالب التحالف اليوم الأربعاء، في بيان حصلت ”إرم نيوز“ على نسخة منه، موجّه إلى المبعوث الدولي مارتن كوبلر والأمين العام بان كي مون، بمنح المجلس الرئاسي مهلة أخيرة لا تتجاوز الشهر، لتقديم برنامج عمل تفصيلي، للخروج بالبلاد مما وصفه بالنفق المظلم، مشفوعًا بمقترح تشكيل حكومته إلى البرلمان.

وهدد تحالف القوى الوطنية، في حال عدم تصحيح مسار المجلس الرئاسي، بدعوة لجنة الحوار إلى اتخاذ الخطوات الكفيلة بتصحيح المسار، قبل فوات الأوان .

وأشار البيان، إلى أن ما تضمنه مقترح محضر الاتفاق من مسارات برنامج عمل للمجلس الرئاسي، يعتبر إعلانًا صريحًا عن عجز المجلس وعدم قدرته تقديم برنامج عمل، إذ كان الأولى له أن يقدم للجنة الحوار حصيلة ما أنجزه خلال المائة يوم السابقة بعد دخوله طرابلس، وبرنامج عمله القادم لمعالجة الاستحقاقات العاجلة، من انهيار شبه كامل للأمن وانقطاع للكهرباء وسيطرة أكبر للميليشيات المسلحة، وكذلك الوضع المالي المتأزم من سوء إدارة للسيولة النقدية، وغياب أي آفاق للحل.

وشدد تحالف القوى الوطنية الليبي في ختام البيان، على أنه لن يسمح باستعمال لجنة الحوار كقناة تسوّق من خلالها وتشرعن إرادات غير إرادة الليبيين، وفي حال فشل إيقاف هذا الأمر، فعلى الأقل لن نسمح لأنفسنا بالاستمرار بالمشاركة فيه، في إشارة واضحة لمقاطعة الحوار السياسي الليبي.

واعتبر أن أولى خطوات التصحيح هي إقرار واحترام الأمم المتحدة للجنة الحوار ومعالجة الخلل في عضويتها، واعتبارها الإطار المرجعي الوحيد لمعالجة اختلالات وخروقات الاتفاق السياسي، وتعديله إن ارتأت ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com