أمريكا بصدد تصنيف حزب الله منظمةً إجراميةً عابرةً للقارات

أمريكا بصدد تصنيف حزب الله منظمةً إجراميةً عابرةً للقارات

المصدر: نيويورك - إرم نيوز

توقعت مصادر إعلامية أن تصدر الولايات المتحدة في وقت قريب تقريرا حول أنشطة مشبوهة لحزب الله اللبناني تتعلق بتجارة المخدرات وتبييض الأموال والاتجار بالبشر.

ويأتي التقرير استجابة لطلب سابق من الكونغرس الأمريكي لتصنيف العمليات الإجرامية لحزب الله.

ويستند التقرير بحسب المصادر إلى عمليات إجرامية سابقة توصلت إدارة مكافحة المخدرات الأمريكية ووزارة المالية إلى ضلوع ناشطين بالحزب في تنفيذها.

ويتعلق الأمر بالمشروع الذي عرف إعلاميا بـ“كاسندرا“ والذي يتابع تحركات شبكة عالمية ترعاها ميليشيا حزب الله، وأفضت المتابعة إلى ضلوع المنظمة الإرهابية في توزيع وتجارة كميات كبيرة من الكوكايين في الولايات المتحدة وأوروبا، إضافة إلى عمليات غسيل أموال، وصفقات سلاح غير مشروعة.

ويعد التقرير المنتظر عاملا أساسيا في تحديد ما إذا كان سيتم تصنيف حزب الله ”منظمة إجرامية عابرة للحدود“، وهو ما سيترتب عليه المزيد من الإجراءات والعقوبات ضد الحزب، كما سيسهم في متابعة جادة لنشاطاته، وتدخله العسكري في عدد من المناطق في العالم.

Hassan-Nasrallah

مسار إجرامي عابر للقارات

وكانت بداية متابعة عمليات الحزب الإجرامية بعد إحالة لبنانيين إلى القضاء الأمريكي بناء على تهم بالمشاركة في مخطط لمساعدة حزب الله على تبييض أموال المخدرات وتهريب آلاف الأسلحة والقطع العسكرية إلى جماعات مسلحة.

وقال مدعون في مدينة بروكلين بنيويورك، إن لبنانيين اعتقلا بناء على تهم أمريكية بمساعدة حزب الله على غسل أموال مخدرات، وتمرير آلاف الأسلحة إلى جماعات مسلحة في لبنان وإيران، حيث اعتقلت إيمان القبيسي البالغة من العمر 50 عاما بأتلانتا بتهم التآمر للقيام بغسيل أموال، والاتجار في أسلحة غير مرخصة، بينما اعتقل المتهم الثاني جوزيف أسمر(42 عاما) في باريس، بناء على مذكرة أمريكية بتهمة التآمر لغسيل أموال.

وأفاد المدعون الأمريكيون بأن اعتقالهما جاء بعد عملية دامت لعامين، التقى خلالها المتهمان مع عميل بإدارة فرض قانون المخدرات الأمريكي، تخفى وراء شخصية تاجر مخدرات، مشيرين إلى أن المتهمين تآمرا لغسل 8 ملايين دولار، لصالح تجار مخدرات في أمريكا الجنوبية والوسطى.

غسيل الأموال لشراء السلاح

وتفيد المعلومات بأن القبيسي لها اتصالات بحزب الله الذي يسعى لشراء مخدرات وأسلحة وذخيرة بمساعدة أشخاص في لبنان وفرنسا قادرين على غسيل الأموال.

وبحسب بعض تفاصيل الدعوى، فإن الشرطة الفرنسية التقطت في مارس/ آذار صورا للقبيسي في باريس وهي تتلقى حقيبة من عميل سري تحوي ربع مليون دولار قامت بتحويلها بعد خصم 20% كعمولة إلى حساب سري في بروكلين.

وبعد القبض على إيمان وجوزيف، أشار المشتبه بهما إلى وجود اتصالات إجرامية لحزب الله في 10 دول على الأقل في جميع أنحاء العالم.

وقد تمت ملاحقة واعتقال ميسّري العمليات الإجرامية للحزب من ليتوانيا إلى كولومبيا، وإلى العديد من الدول بينهما، حيث تم إدراج آخرين على لائحة وزارة الخزانة الأمريكية، بمن فيهم رجل الأعمال قاسم حجيج، وعضو ”منظمة الأمن الخارجي“ حسين علي فاعور، وعبد النور شعلان.

ممثل نصرالله

وكشف التحقيق قيام رجل يدعى أسعد بركات بارتكاب جرائم مالية، واستخدام شركات وهمية لضمان المال للإرهاب، بصفته ممثل نصر الله الشخصي في منطقة الحدود الثلاثية في أمريكا الجنوبية.

وسيطلع الكونغرس لاحقا على محتويات التقرير من جرائم وأسماء، ومن ثم ستقوم الإدارة الأمريكية باتخاذ الإجراءات المناسبة لإدراج ”حزب الله“ على لائحة ”المنظمات الإجرامية الكبرى العابرة للحدود“، وهو ما تترتب عليه إجراءات وقائية ومتابعة وتنسيق للحد من خطره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com