3 ملفات في حقيبة السيسي باليونان

3 ملفات في حقيبة السيسي باليونان

المصدر: محمود غريب - شبكة إرم الإخبارية

يبدأ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، زيارة إلى اليونان تمتد إلى بعد غد الخميس 10 ديسمبر الجاري، لمناقشة العديد من الملفات السياسية والاقتصادية والأمنية، والبناء على نتائج القمة الثلاثية الأولى التي عُقدت بالقاهرة في نوفمبر 2014، والقمة الثانية التي استضافتها قبرص في نيقوسيا إبريل 2015، بهدف تحقيق المصالح المشتركة وتعزيز العلاقات المشتركة، التي تشهد خلال الفترة الأخيرة تناميًا ملحوظًا.

يذهب السيسي إلى اليونان وفي جعبته 3 ملفات رئيسية، على رأسها التعاون ”الاقتصادي“، بالإضافة إلى الملف الأمني والاتفاقيات العسكرية ثم الملف السياسي، قبل أن يعقد قمة ثلاثية تجمع مصر واليونان وقبرص، الأربعاء، من أجل الارتقاء بمستوى العلاقات الاستراتيجية والتاريخية بين البلدان الثلاث.

لقاءات هامة واتفاقيات اقتصادية

وذكرت مصادر حكومية لشبكة إرم الإخبارية أن الرئيس السيسي سيجري خلال الزيارة عدة لقاءات هامة على رأسها، لقاء نظيره اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس، ورئيس وزراء اليونان الكسيس تسيبراس، لاستعراض ملفات اقتصادية والتوقيع على 5 مذكرات تفاهم بين البلدين خاصة في مجالات الطاقة البنية التحتية والسياحة والملاحة البحرية لنقل الركاب والبضائع، بالإضافة إلى لقاء رئيس البرلمان اليوناني نيكولاس فوتسيس.

وأشارت المصادر إلى أن الجانبين المصري واليوناني سيوقعان اتفاقيات عسكرية، على هامش لقاء السيسي وزير الدفاع اليوناني بانوس كامينوس اليوم الثلاثاء، والتي تهدف إلى دفع علاقات التعاون العسكري والأمني بين البلدين في مواجهة التحديات الراهنة في المنطقة.

ومن المقرر أن يحضر السيسي خلال الزيارة منتدى رجال الأعمال المصرى اليوناني؛ لبحث سبل تطوير التعاون بين البلدين بمختلف القطاعات الاقتصادية وعلى رأسها قطاع الطاقة، وبما يتناسب مع العلاقات السياسية المتميزة التي تجمع بين البلدين.

قمة ثلاثية

كما ستعقد قمة ثلاثية بين مصر واليونان وقبرص الأربعاء، بحضور الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ورئيس جمهورية قبرص نيكوس أنيستاسياديس ورئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس، في إطار حرص الدول الثلاث على دورية انعقادها من أجل الارتقاء بمستوى العلاقات الاستراتيجية والتاريخية التي تجمع بينها، والبناء على ما تحقق من نتائج إيجابية خلال القمة الثلاثية الأولى التي عقدت بالقاهرة في نوفمبر 2014، والقمة الثانية التي استضافتها قبرص في نيقوسيا في إبريل 2015، والعمل على تحقيق المصالح المشتركة وتعزيز أواصر العلاقات الوطيدة بين الدول الثلاث والتي تشهد حاليا تناميًا ملحوظًا في مختلف مجالات التعاون.

في المجال الأمني، ستتناول القمة سبل دعم الأمن والاستقرار في المنطقة، وبحث المستجدات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وتعزيز التنسيق داخل المحافل الدولية لاسيما في ظل تصاعد التوتر والنزاعات في عدد من دول المنطقة، وما تفرضه من تحديات جسيمة، وعلى رأسها اتساع دائرة الإرهاب وانتشارها وتداعياتها على منطقتي الشرق الأوسط والمتوسط، فضلاً عن تفاقم أزمة اللاجئين.

كما من المقرر أن يعقد السيسي على هامش القمة لقاءً ثنائيًا مع رئيس جمهورية قبرص نيكوس أنيستاسيادس في إطار التنسيق والتشاور المستمر بين قيادتي البلدين، وتبادل الرؤى حول سبل تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات، فضلاً عن التباحث حول التطورات الإقليمية.

ترسيم الحدود البحرية والاستقرار في المتوسط

وأشار المصدر إلى أن المباحثات ستطرق إلى ”ترسيم الحدود البحرية“، و“دعم الاستقرار في البحر المتوسط“، بالإضافة إلى الاتفاق الموقّع بين البلدين بشأن استيراد مصر للغاز من قبرص.

ويبلغ حجم الاستثمارات اليونانية في مصر 3 مليارات دولار بواقع 104 مشروعات، في المركز الخامس بين دول الاتحاد الأوروبي، كما يبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 789 مليون يورو خلال عام 2012 وارتفع في عام 2013 بنسبة 48.2%، ليصل إلى 1.7 مليار يورو .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com