مواجهات بين الشرطة اليونانية ولاجئين سوريين وعراقيين

مواجهات بين الشرطة اليونانية ولاجئين سوريين وعراقيين

أثينا- اندلعت مواجهات بين الشرطة اليونانية، و”مهاجرين غير شرعيين”، على الحدود اليونانية المقدونية  الأربعاء، عقب إغلاق السلطات المقدونية حدودها أمامهم بعد أن وصفتهم بـ”المهاجرين لأسباب اقتصادية”.

ودخلت مجموعة من اللاجئين يحملون جنسيات، العراق، وسوريا، وأفغانستان، في مواجهات مع الشرطة اليونانية عقب محاولة بعضهم اجتياز الأسلاك الشائكة بين البلدين اليوم.

وأفاد شهود عيان، أن بعض اللاجئين انتهزوا فرصة الفوضى أثناء المواجهات مع الشرطة اليونانية، وعبروا إلى الأراضي المقدونية، إلا أنهم واجهوا عائق الأمن المقدوني هذه المرة.

وتعتبر حادثة المواجهات بين الأمن اليوناني واللاجئين، أول حادثة مواجهات تشهدها اليونان، بدعم من وحدات الجيش المقدوني، في حين شدد الطرفان الاجراءات الأمنية على حدودهما.

ومنذ حوالي أسبوعين، تسمح مقدونيا، للذين يحملون جنسيات سوريا، والعراق، وأفغانستان، بدخول أراضيها، وتصفهم باللاجئين، كما وتسمح لهم بالمرور إلى دول أوروبا الغربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع