السودان: الاتصال بحركات التمرد سيتم عقب وقف إطلاق النار

السودان: الاتصال بحركات التمرد سيتم عقب وقف إطلاق النار

المصدر: الخرطوم – ناجي موسى

أعلنت الحكومة السودانية اليوم الأحد، أن لجنة الاتصال بالحركات المسلحة الرافضة للحوار الوطني، تنتظر التوقيع على اتفاق وقف العدائيات، حال نجاح مفاوضات السلام الجارية في العاصمة الأثيوبية اديس ابابا، ووقف إطلاق النار الشامل، بغية تمكين حركات التمرد من الالتحاق بالحوار.

وأشار وزير الاعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة السودانية أحمد بلال، في تصريحات صحفية، إلى أن لجنة الاتصال بالحركات الممانعة للدخول في حوار مع الحزب الحاكم، سيتم تشكيلها من لجنة (7+7) بالإضافة إلى شخصيات سيعينهم رئيس الجمهورية.

وقال الوزير، ”هناك اختلاف كبير جداً بين حملة السلاح ورئيس حزب الأمة الصادق المهدي“، وأن لجنة الاتصال بالحركات تنتظر توصل تلك الأطراف لاتفاق يفضي إلى وقف العدائيات، تمهيداً للالتقاء بها.

وشدد بلال، على أن مرجعية اللجنة في ذلك اللقاء، ستتمثل في خارطة الطريق، التي تم التوقيع عليها مسبقاً في اديس ابابا، وتابع ”الباب مفتوح لانضمام الآخرين الى آخر يوم“، غير أنه استبعد أن تحقق مفاوضات السلام بشأن منطقتي جنوب كردفان والنيل الازرق ودارفور، أي تقدم.

وفي سياق متصل أعلن وزير الدولة بوزارة الإعلام، ياسر يوسف، أن الحوار الوطني، الذي يمضي نحو غاياته لا يفضي إلى قوانين ودستور وتشريع، لكنه يوصل إلى وثيقة وطنية يتراضى عليها الجميع وتحدد سقوفات العمل المطلوب في مجالات التشريع والممارسة.

وأعرب يوسف، عن أمله في أن يخرج الحوار الوطني خارطة طريق للبلاد في المرحلة المقبلة، داعياً أجهزة الإعلام المختلفة للتبشير بالحوار، باعتباره يمثل المخرج الوحيد للبلاد من كل أزماتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com