الوزير اللبناني السابق، مروان حمادة
الوزير اللبناني السابق، مروان حمادةأ ف ب

مروان حمادة لـ"إرم نيوز": القرار اللبناني أصبح رهينة بيد المحور الإيراني

أكد الوزير اللبناني السابق، مروان حمادة، أن القرار اللبناني تم "اجتياحه" بعد أن أصبحت البلاد "رهينة" للمحور الذي تقوده إيران في المنطقة، في إشارة إلى سيطرة ميليشيا حزب الله على القرار السياسي في البلاد.

وفي حديث مع "إرم نيوز"، هاجم حمادة موقف الحكومة اللبنانية تجاه الاشتباكات في جنوب البلاد، قائلا: "هي حكومة مشلولة طالما أن رئيسها يقر بأن قرار الحرب والسلم ليس في يده.. لمن تسمع مزاميرك؟".

ولفت حمادة، وهو أيضا عضو في مجلس النواب، إلى أن بيروت لم تُبلغ بموعد محدد من قبل تل أبيب لتوسيع الحرب في الجنوب، وذلك في رده على وسائل إعلام مقربة من ميليشيا حزب الله قالت إن إسرائيل أبلغت دولا أوروبية عزمها شن حرب على لبنان ما لم تنجح الجهود الدبلوماسية بالتوصل إلى تسوية.

ويرى أن تطور الاشتباكات إلى حرب شاملة يتوقف على أمرين: الأول بأي حادث خارج عما يسمى قواعد الاشتباك، والثاني بأن ترفض إسرائيل ربط الهدنة في غزة مع جنوب لبنان.

وقال: "الجنوب اللبناني وحزب الله غير مرتاحين لتطور هذه الحرب الاستفزازية التي أدت إلى نزوح أكثر من 100 ألف لبناني إلى شمال الليطاني والنبطية.. هذان المأزقان يؤديان بنا إلى حتمية الصراع العسكري الأوسع في الجو وربما في البحر".

وتابع الوزير السابق: "كثير من الأطياف اللبنانية تقف ضد الانجرار خلف هذه الحرب التي يخوضها "حزب الله، فلبنان الغارق في أزماته العميقة، لم يكن ينقصه سوى اللهيب في الجنوب".

وأشار حمادة إلى أن "حزب الله" لم يساند غزة بالاشتباكات، و"جلب" المزيد من الأهوال على لبنان، ودعا إلى تطبيق القرار الأممي 1701، أو اتفاقية الهدنة 1949.

أخبار ذات صلة
بقرادوني لـ"إرم نيوز": اشتباكات جنوبي لبنان لم تخفف وطأة حرب غزة

وتعرّض الوزير اللبناني حمادة إلى محاولة اغتيال في عام 2004 كانت من قبل ميليشيا حزب الله، على حد قوله.

وأكد أنه لا يحمل سلاح الثأر، وهمه الوحيد حماية ما تبقى من لبنان، مضيفاً: "إن استمر حزب الله على ما يقوم به حالياً فلن يبقى شيء من لبنان".

وفاقمت الاشتباكات بين ميليشيا حزب الله والجيش الإسرائيلي المخاوف من اندلاع حرب في لبنان، الذي يواجه أزمات سياسية واقتصادية منذ سنوات.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com