إسرائيل تخلي سبيل فؤاد الشوبكي أكبر الأسرى الفلسطينيين سنا

إسرائيل تخلي سبيل فؤاد الشوبكي أكبر الأسرى الفلسطينيين سنا

رفضت محكمة إسرائيلية طلب الإفراج المبكر عن الشوبكي، على الرغم من إصابته بالسرطان، مدعية أنه "لا يزال يشكل تهديداً حقيقياً على أمن دولة إسرائيل".

أفرجت إسرائيل، اليوم الإثنين، عن الأسير الفلسطيني فؤاد الشوبكي الذي يعد أكبر الأسرى سناً داخل السجون الإسرائيلية، بعد اعتقال دام 17 عاماً، ويعد من أبرز القادة المقربين من الرئيس الراحل ياسر عرفات.

وقالت هيئة الأسرى الجهة الرسمية التابعة للسلطة الفلسطينية، إنه "تم الإفراج عن اللواء فؤاد الشوبكي، بعد قضائه 17 عاماً في السجون الإسرائيلية".

ولد الأسير الشوبكي في مدينة غزة ويبلغ من العمر 83 عاماً، وهو أحد القادة السياسيين والعسكريين البارزين في حركة فتح.

ونظراً لكبر سنه، عانى الشوبكي، خلال فترات سجنه داخل السجون الإسرائيلية من مشاكل صحية مزمنة، حيث أصيب بعدة أمراض أبرزها السرطان، وقد طالبت السلطة الفلسطينية مراراً بالإفراج عنه لتلقي العلاج اللازم خارج السجون الإسرائيلية.

ويعد الأسير الشوبكي، أبرز أعضاء حركة فتح، حيث كان مسؤولاً عن الإدارة المالية المركزية العسكرية في الأجهزة الأمنية الفلسطينية التابعة للسلطة الوطنية، قبل أن يتم اعتقاله من قبل إسرائيل في العام 2006.

ويرتبط اسم الشوبكي، بالسفينة "كارين A" والتي قالت إسرائيل، إن الرئيس الراحل ياسر عرفات، كان يحاول تهريب الأسلحة والمعدات العسكرية من خلالها، كما اتهمت الشوبكي بأنه العقل المدبر لتمويل السفينة التي كانت في طريقها لغزة.

أخبار ذات صلة
مصاب بالسرطان.. إصابة فؤاد الشوبكي أكبر الأسرى الفلسطينيين بكورونا

ووفق بيانات رسمية صادرة عن هيئة الأسرى، فقد تم اعتقال الشوبكي بتاريخ 14 مارس 2006، بعد وفاة الرئيس عرفات، في مدينة أريحا بالضفة الغربية بالإضافة إلى عدد من قيادات الجبهة الشعبية، حيث حكمت عليه المحكمة العسكرية بالسجن لـ(20) عاماً، لكن تم تخفيضها إلى (17).

الجدير بالذكر، أنه وخلال العام الماضي رفضت محكمة إسرائيلية خاصة، طلب الإفراج المبكر عنه، على الرغم من إصابته بالسرطان، مدعية أنه "لا يزال يشكل تهديداً حقيقياً على أمن دولة إسرائيل".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com