غزة.. وضع مسؤولَين بوزارة الداخلية في الحجر الصحي بسبب "كورونا"

غزة.. وضع مسؤولَين بوزارة الداخلية...

تم إخضاع مدير عام قوى الأمن الداخلي في قطاع غزة توفيق أبو نعيم ونائبه للحجر الصحي

المصدر: غزة – إرم نيوز

أعلنت وزارة الداخلية في قطاع غزة مساء الأحد، أن مسؤولَين في الوزارة خضعا للحجر الاحترازي بعد أن خالطا الحالتين المصابتين بفيروس كورونا في القطاع.

وقال مسؤول المكتب الإعلامي الحكومي في غزة سلامة معروف، إنه ”تم إخضاع مدير عام قوى الأمن الداخلي في قطاع غزة توفيق أبو نعيم، ونائبه للحجر الصحي، لاختلاطهما بالمصابَين بحكم المتابعة الميدانية“.

وأضاف بمؤتمر صحفي في مدينة غزة أنه ”تم اتخاذ العينات اللازمة من الأشخاص الذين خالطوا الإصابتين المعلن عنهما وننتظر النتائج“.

وفي السياق نفسه، قال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في غزة أشرف القدرة إن ”الحالتين اللتين ظهرت نتائج إصابتهما بفيروس كورونا المستجد، هما في الستينيات والسبعينيات من العمر، وعادتا إلى قطاع غزة من الباكستان ضمن مجموعة أخرى في مناطق متفرقة من محافظات الوطن“.

وأضاف: ”ظهرت على بعضهم أعراض المرض، وعليه توجهت الطواقم المختصة إلى مقر حجرهم الصحي في غزة، وتم عزلهما وأخذ مسحات مخبرية منهما حتى ظهور نتائج فحص العينات، رغم عدم ظهور أي أعراض مرضية عليهما“.

وأضاف: ”تم عزل الحالتين فورا ونقلهما للمتابعة الصحية بمستشفى العزل قي معبر رفح البري، واتخاد كافة الإجراءات والتدابير اللازمة لمخالطي الحالتين وعددهم 29 شخصا، بالإضافة إلى سحب 19 عينة للفحص المخبري بانتظار النتائج“.

وتابع القدرة أن ”وزارة الصحة تحمل الاحتلال الإسرائيلي خطورة الأوضاع الصحية والإنسانية في قطاع غزة، وتطالب الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها تجاه 2 مليون مواطن يواجهون ظروفا معيشية وصحية قاسية، وسرعة تلبية الاحتياجات العاجلة والطارئة من أجهزة التنفس والعناية المركزة والأدوية والمستهلكات الطبية ولوازم المختبرات والمستلزمات الوقائية، وكافة مقومات الجهوزية والاستعداد لمواجهة وباء كورونا المستجد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com