في ذكرى الثورة السودانية.. حمدوك يتعهد بملاحقة المتورطين بجرائم الحرب والإبادة – إرم نيوز‬‎

في ذكرى الثورة السودانية.. حمدوك يتعهد بملاحقة المتورطين بجرائم الحرب والإبادة

في ذكرى الثورة السودانية.. حمدوك يتعهد بملاحقة المتورطين بجرائم الحرب والإبادة

المصدر: إرم نيوز

توعد رئيس الحكومة الانتقالية في السودان، عبدالله حمدوك، بأن حكومته ستلاحق المتورطين في جرائم القتل والحرب والإبادة.

وكشف حمدوك، عن زيادة حصة التعليم والصحة في موازنة البلاد للعام المقبل، وتعهد بحل أزمات الخبز والوقود.

وقال رئيس وزراء السودان خلال الاحتفال بالذكرى الأولى لثورة ديسمبر، يوم الأربعاء: ”لن يهدأ بال للحكومة حتى تحقق سبل الحياة الكريمة لشعب يستحق أن يعيش بكرامة“.

وأضاف: ”نؤكد عزمنا على وضع حد لأزمات الوقود والخبز وأزمة السيولة، من خلال تنفيذ البرامج والخطط التي تعاهدنا عليها“.

وذكر حمدوك أن الموازنة تركز على محاربة الفقر وتحقيق العدالة الاجتماعية من خلال زيادة حصة قطاعي التعليم والصحة، والدعم الموجه للقطاعين“.

وقال: ”سنلاحق المتورطين في جرائم القتل والحرب والإبادة ونؤمن بأنها جرائم لا تسقط بالتقادم“، مؤكدًا أنه ”لن نتهاون في اتخاذ القرارات الحاسمة وتطبيقها بصرامة لمكافحة الفساد“.

وأشاد حمدوك بتشكيل المجلس السيادي كأول إنجاز للثورة، متابعًا بالقول: ”تبقى تشكيل المجلس التشريعي وتعيين ولاة الولايات.. والمشاورات مستمرة لذلك“.

من جانبه، قال ممثل قوى الحرية والتغيير في الاحتفالية، إسماعيل تاج الدين، إن ”مخصصات الخدمات الصحية والتعليمية ستمثل 3 أرباع الموازنة الجديدة للبلاد للعام 2020“.

وتمر الذكرى الأولى للثورة السودانية التي أطاحت بحكم عمر البشير في 11 أبريل/ نيسان الماضي، وسط مطالبات بالقصاص من قتلة الثوار، وتحقيق شعارات الثورة “ حرية- سلام-عدالة“.

وبدأت السودان، في 21 أغسطس/ آب الماضي، مرحلة انتقالية مدتها 39 شهرًا يتقاسم خلالها السلطة، المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير قائدة الاحتجاجات الشعبية، تعقبها انتخابات عامة.

وعزل الجيش السوداني، الرئيس عمر البشير، من الحكم تحت وطأة احتجاجات شعبية منددة بحكمه الذي استمر 30 عاما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com