الأمن العراقي يستخدم الرصاص لإبعاد المحتجين عن المنطقة الخضراء – إرم نيوز‬‎

الأمن العراقي يستخدم الرصاص لإبعاد المحتجين عن المنطقة الخضراء

الأمن العراقي يستخدم الرصاص لإبعاد المحتجين عن المنطقة الخضراء

المصدر: الأناضول

اندلعت، مساء اليوم الخميس، اشتباكات عنيفة بين عناصر الأمن ومئات المتظاهرين العراقيين بالقرب من المنطقة الخضراء وسط بغداد.

وقال أحمد خلف النقيب في الشرطة العراقية: إن قوات الأمن بالقرب من المنطقة الخضراء استخدمت الرصاص الحي لإبعاد المتظاهرين من ساحة التحرير وسط العاصمة، لافتًا إلى أن الأمن يحاول منع المتظاهرين من التقدم باتجاه المنطقة الخضراء.

والمنطقة الخضراء هي منطقة شديدة التحصين، تضم مقار الحكومة والبعثات الدبلوماسية الأجنبية.

وأشار خلف إلى أن عددًا من المتظاهرين أصيبوا بجروح، إلى جانب تعرض آخرين للاختناقات؛ جراء استخدام قوات الأمن للغاز المسيل للدموع.

ولفت إلى أنه في المقابل، قام متظاهرون برشق أفراد الأمن بالحجارة، وهو ما أوقع إصابات في صفوفهم أيضًا.

وفي سياق متصل دعا الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، قوات الأمن العراقية إلى التحلي بـ“أقصى درجات ضبط النفس“، في التعامل مع المتظاهرين الرافضين للفساد والبطالة وسوء الخدمات بالعاصمة بغداد والمحافظات الجنوبية.

وأكد الاتحاد الأوروبي دعمه لـ“إجراء السلطات العراقية لتحقيقات سريعة وآمنة“، مشددًا على ضرورة تحقيق رغبات الشعب وخصوصًا تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية.

وفرضت قوات الأمن العراقية حظرًا للتجوال في بغداد ومحافظات النجف وميسان وذي قار وبابل، في مسعى لاحتواء الاحتجاجات التي انطلقت الثلاثاء الماضي وخلّفت 21 قتيلًا ومئات الجرحى.

وفي سياق الإجراءات الحكومية لبحث تطورات الاحتجاجات المستمرة منذ يومين، عقد رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، مساء الخميس، اجتماعًا مع القيادات الأمنية.

وقال المكتب الإعلامي لرئاسة الوزراء العراقية في بيان مقتضب: إن عبدالمهدي اجتمع في مقر قيادة عمليات بغداد (التابعة للجيش) مع قادة الأمن، وكان برفقته وزيرا الدفاع نجاح الشمري، والداخلية ياسين الياسري.

وأوضح البيان أن الاجتماع جاء لبحث تطورات الموقف على خلفية الاحتجاجات المستمرة منذ يومين، وما خلفته من قتلى وجرحى، والاطلاع على الأوضاع في العاصمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com