غواصة "أوهايو"
غواصة "أوهايو" Getty Images‏

لتحقيق "الردع".. أمريكا تعزز وجودها العسكري بالشرق الأوسط؟

قال موقع "سي بي آس نيوز" الأمريكي، إن الولايات المتحدة زادت من وجودها العسكري في الشرق الأوسط منذ بداية الحرب بين إسرائيل وحماس.

ويقول مسؤولون أمريكيون، إن نشر قوات وزارة الدفاع "البنتاغون" في المنطقة يهدف إلى منع الصراع من الاتساع إلى حرب إقليمية أكبر.

وبحسب الموقع، وصلت حاملة الطائرات "يو إس إس أيزنهاور" إلى البحر الأحمر جنوب إسرائيل خلال عطلة نهاية الأسبوع، حيث تضم المجموعة الهجومية طرادًا صاروخيًا موجهًا ومدمرتين صاروخيتين وجناحًا جويًا كاملاً و5000 بحار.

وأشار إلى أن المجموعة الضاربة تتجه نحو الخليج العربي، كرسالة واضحة موجهة إلى إيران، ولكنها ستبقى على الأرجح خارج الخليج.

وأضاف أن البنتاغون قد كشف الأحد، عن غواصة من طراز "أوهايو" عبرت قناة السويس، وهي سفينة تعمل بالطاقة النووية، حيث تعمل الغواصات، التي تسمى أحيانًا "الخدمة الصامتة"، في الغالب سرًا، وكان نشر هذه المعلومات من وزارة الدفاع متعمدًا.

ولفت الموقع إلى إرسال سفينة القيادة "يو إس إس ماونت ويتني" إلى شرق البحر الأبيض المتوسط وفي البحر الأحمر، لتنضم إلى مجموعة أيزنهاور الهجومية أربع سفن حربية: باتان، وكارتر هول، وهودنر، وكارني. 

وأسقطت المدمرة البحرية الأمريكية "يو إس إس كارني" مؤخرًا صواريخ كروز وطائرات دون طيار تم إطلاقها من اليمن والتي ربما كانت متجهة نحو إسرائيل.

وتعتبر القوة النارية لهذه السفن الحربية بمثابة رادع، ولكنها أيضًا تساعد في حماية 45 ألفا من أفراد الخدمة والمقاولين الأمريكيين المتمركزين في الشرق الأوسط.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com