عزام الأحمد يدعو المخيمات الفلسطينية في لبنان إلى الهدوء لمعالجة أوضاع اللاجئين

عزام الأحمد يدعو المخيمات الفلسطينية في لبنان إلى الهدوء لمعالجة أوضاع اللاجئين

المصدر: رام الله- إرم نيوز

قال موفد الرئيس الفلسطيني، عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، والمركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، اليوم الخميس، إنه تم توجيه دعوة لأبناء المخيمات الفلسطينية في لبنان للهدوء، وانتظار نتائج الحوار التي بدأت ملامحها الإيجابية تظهر.

وطالب بترك الفرصة للحوار من أجل إيجاد حل آني، واستئناف الجهود لإيجاد حل جذري، وإزالة أي غموض في القوانين والتعديلات التي صدرت من خلال أنظمة ومراسيم حول كيفية التعامل مع قانون العمل.

وأضاف، في تصريح له على هامش لقاءاته في لبنان، نشرتها وكالة ”وفا“ الفلسطينية، اليوم الخميس: ”من الطبيعي أن يتظاهر الفلسطيني وأي شخص مهدد بلقمة عيشه بشكل عفوي، لأن لقمة العيش قاتلة“.

وتابع الأحمد: ”للجنة الحوار اللبناني الفلسطيني أهمية خاصة في معالجة الأوضاع المعيشية والحياتية والإنسانية للاجئين الفلسطينيين في لبنان، الذين هم ليسوا بأجانب ولا بوافدين. وقد برز دورها في الأزمة الحالية التي أثارتها طريقة تطبيق قانون العمل في لبنان. وقد أكدنا ضرورة معالجة هذه الأزمة بالحوار والحوار فقط بعيدًا عن أشكال التوتر ومحاولات استغلال هذه المشكلة“.

وأوضح أنه تم الاتفاق مع الجانب اللبناني على أهمية متابعة الحوار الهادئ واستمرار العمل؛ من أجل معالجة كيفية تحسين أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان على المستويات كافة.

والتقى عزام الأحمد، اليوم، رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني، حسن منيمنة، كما التقى رئيسة كتلة ”المستقبل“ النيابية اللبنانية، النائب بهية الحريري.

وشدد موفد الرئيس الفلسطيني على أن ”هذه القضية ليست قضية وزارة، وأن هناك قوانين ونحن تحت هذه القوانين، وقانون العمل واضح والتعديلات التي جرت عليه خاصة الـ(128 و129) واضحة وضوح الشمس. حيث يستثنى الفلسطينيون اللاجئون من المعاملة بالمثل ومن رسوم العمل، وبالتالي يجب تطبيق هذه المواد بدقة، مؤكدًا أن هذه المسألة لا تحل إلا بالحوار، والرئيس كان واضحًا في كلمته القصيرة في اجتماع اللجنة التنفيذية التي على أثرها كلفني بالذهاب إلى لبنان، وزيارتي هذه من أجل تعميق الحوار مع المسؤولين اللبنانيين المعنيين، وكل الدولة اللبنانية معنية في هذا الموضوع وليس فقط وزارة العمل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com