”حماس“ تقطع راتب أحد مؤسسي ”كتائب القسام“ بسبب مقطع فيديو

”حماس“ تقطع راتب أحد مؤسسي ”كتائب القسام“ بسبب مقطع فيديو

المصدر: غزة - إرم نيوز

كشف محمد نظمي نصار، القيادي البارز في حركة ”حماس“ وأحد أعضاء جناحها العسكري كتائب عزالدين القسام، أن الحركة قطعت راتبه عقابًا له على انتقاداته لها وكتاباته التي ينشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشر نصار، وهو أول من شارك في عملية خطف وقتل جنود إسرائيليين في غزة، منشورًا عبر ”فيسبوك“ قال فيه: ”لقد تم قطع راتبي من حماس لكي أتوقف عن الكتابة، لكنكم لن تستطيعوا إيقافي إلا برصاصة في قلبي، فتسكت لساني عن الكلام“.

لقد تم قطع راتبي من حماس لكي اتوقف عن الكتابهلكنكم لن تستطيعوا ايقافي الا برصاصة في قلبي فتسكت لساني عن الكلام

تم النشر بواسطة ‏محمد نظمي نصار‏ في الأحد، ٧ يوليو ٢٠١٩

ولقي منشور نصار تفاعلًا كبيرًا في الأوساط الفلسطينية، وعبر طيف واسع من الفلسطينيين عن استغرابهم مما يتم تداوله بشأن أبرز وأقدم قادة ”حماس“.

وعلق أحمد يوسف القيادي في حركة ”حماس“ على ما اتخذته الحركة بحق نصار قائلاً: ”لأخي محمد نظمي نصار عرفتك رجلاً مغوار، وتمتلك من جرأة الحق الكثير من الكلام، وفيك يا أبا صهيب طيشٌ بنكهة قسوة الزمان وحشرجة المكان، ولكن هذا لا يعيب فدائي مثلك.. محنتك ستجد طريقها للحل، فالرزق بيد الله، ولن تُسجل حركة حماس على نفسها ما انتقدته في غيرها، فصبر جميل والله المستعان!!“.

وعلّقت حركة ”فتح“ على لسان الناطق باسمها جمال نزال عبر ”فيسبوك“ والذي قال: ”محمد نظمي نصار قيادي مؤسس في حركة حماس والقسام تم قطع راتبه من قبل حماس بسبب فيديو ينتقد به حماس والإخوان المسلمين ويعلن دعمه لموقف السيد الرئيس من صفقة القرن“.

ورجحت أوساط سياسية أن يكون قرار ”حماس“ العقابي بحق نصار، جاء على خلفية فيديو نشره مؤخرًا انتقد فيه الأوضاع الداخلية والصراع الفصائلي و“الإسلام السياسي“ وغيرها من الأمور التي أدت لتدهور الأوضاع في قطاع غزة.

وطالب نصار بإقصاء رجال الدين وخطباء المساجد والدعاة عن الأمور السياسية، والاتفاق على برنامج وطني لإنهاء الانقسام.

واستغرب نصار ممن يعيبون عليه ويلومونه على تأييده للرئيس الفلسطيني محمود عباس على موقفه السياسي من ”صفقة القرن“، مؤكدًا أن من يهاجمه ليس متدينًا، بل عبارة عن فصيل سياسي يرفع شعار ”الإسلام“ ومستعد لقتل كل الشعب من أجل فكرة موهومة لا تعترف بالعلم الفلسطيني ولا بالشعب ولا الجغرافيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com