السلطة الفلسطينية تبحث عن إمكانية الاقتراض من دول غير غربية

السلطة الفلسطينية تبحث عن إمكانية الاقتراض من دول غير غربية

المصدر: رام الله - إرم نيوز

قال وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، مساء الثلاثاء، إن السلطة الفلسطينية تبحث عن إمكانية تحصيل قروض من دول مقتدرة ماليًا وغير عربية، في حال لم تتوفر المساعدات العربية في ظل الأزمة المالية التي تمر بها السلطة الفلسطينية.

وأضاف المالكي في لقاء على التلفزيون الفلسطيني الرسمي :“ يمكن لنا الحصول على قروض بضمانة الأموال التي تحتجزها إسرائيل، من دول مثل الصين واليابان وكوريا الجنوبية ”.

وتابع المالكي :“ أن المملكة العربية السعودية هي الدولة الوحيدة التي ما زالت ملتزمة بدفع ما ترصده لفلسطين“، مشيرًا إلى أن هناك تحركات من قِبل القيادة الفلسطينية للدول العربية من أجل توفير شبكة أمان مالية، تضمن الخروج من أزمة السلطة بفعل القرصنة الإسرائيلية.

وأوضح المالكي :“أن القيادة الفلسطينية تنوي إرسال وفود إلى عديد من الدول في كل القارات، بهدف إطلاعهم على المخاطر التي تتعرض لها القضية الفلسطينية، في ظل الانحياز الأمريكي لإسرائيل، واستمرار الأخيرة بسياسة تجاوز كل الاتفاقيات الدولية ”.

وقال أن المجلس المركزي الذي سيتم عقده خلال الأيام القادمة، سيقوم باتخاذ خطوات غاية في الأهمية، مشددًا على أنه لا يمكن القبول بأي صفقة لا تكون القدس جزءًا أساسيا منها، وأنه يجب الالتزام بمبادرة السلام العربية كما جاءت في قمة بيروت عام 2002.

وقررت إسرائيل احتجاز أموال السلطة الفلسطينية، من عائدات الضرائب بزعم أن السلطة تصرفها كرواتب للشهداء والأسرى الفلسطينيين، في حين ترفض السلطة استلامها منقوصة وتصر على دفع الرواتب،معتبرة احتجازها قرصنة إسرائيلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة