عريقات: على الحكومة الفلسطينية الجديدة استعادة غزة وتنظيم الانتخابات

عريقات: على الحكومة الفلسطينية الجديدة استعادة غزة وتنظيم الانتخابات

المصدر: الأناضول

قال صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إن المطلوب من الحكومة الفلسطينية الجديدة، هو العمل على ”إجراء الانتخابات العامة، واستعادة قطاع غزة“.

وذكر عريقات، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الخميس، في مقر منظمة التحرير الفلسطينية، بمدينة رام الله: ”نريد من الحكومة الإشراف على انتخابات عامة، ومطلوب منها استعادة قطاع غزة وتحقيق المصالحة، أيدينا ممدودة من أجل ذلك، لنعمل معًا لإسقاط صفقة القرن“.

وكان الرئيس محمود عباس قبِل الثلاثاء الماضي استقالة حكومة رامي الحمد الله.

وأوصت مركزية حركة ”فتح“، الأحد الماضي، بتشكيل حكومة من فصائل منظمة التحرير وشخصيات مستقلة، مبررة الخطوة بـ“ تعثر ملف المصالحة مع حركة حماس“.

ويسود انقسام بين ”فتح“ و“حماس“ منذ عام 2007، لم تفلح في إنهائه اتفاقيات عديدة.

ومنذ أيلول/ سبتمبر 2013، يترأس رامي الحمد الله الحكومة، بتكليف من عباس، ثم شكّل في شباط/ فبراير 2014 ”حكومة الوفاق“، بتفاهم بين الفصائل كافة.

وتوقع عريقات أن تعلن الإدارة الأمريكية عن صفقة القرن مع الانتخابات الإسرائيلية، لدعم بنيامين نتنياهو بتشكيل حكومة جديدة.

وقال: ”نواصل العمل لرفض صفقة القرن، ونعمل للحصول على التأييد من الاتحاد الأوربي، ومنظمة العمل الإسلامي، ودول عدم الانحياز، والاتحاد الأفريقي، ودول أمريكيا اللاتينية، والصين وروسيا، لقبول رؤية الرئيس الفلسطيني لعملية السلام“.

وأضاف عريقات أن قرار إسرائيل عدم التجديد لـ“البعثة الدولية المؤقتة في مدينة الخليل“، جنوبي الضفة الغربية، بمثابة دق ”آخر مسمار في نعش عملية السلام“.

وأوضح أن القرار الإسرائيلي ”ضوء أخضر لتنفيذ المستوطنين جرائمهم بحق الفلسطينيين“.

والاثنين الماضي، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عدم التجديد للبعثة العاملة بالمدينة منذ 1994.

وتتألف القوة الدولية، من 64 عنصرًا، وبدأت عملها في أعقاب مجزرة ارتكبها المستوطن الإسرائيلي، باروخ غولدشتاين، في الـ 25 من شباط/ فبراير 1994، داخل المسجد الإبراهيمي؛ ما أدى إلى استشهاد 29 فلسطينيًّا وجرح عشرات آخرين في أثناء تأديتهم صلاة الفجر.

وتقول البعثة إن ”مهمتها الرئيسة، هي أعمال المراقبة وكتابة التقارير عن الوضع في المناطق الخاضعة لعملها في الخليل، بهدف إعادة الحياة الطبيعية إلى المدينة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة