حماس تحمّل إسرائيل مسؤولية الحفاظ على سلامة الرئيس الفلسطيني

حماس تحمّل إسرائيل مسؤولية الحفاظ على سلامة الرئيس الفلسطيني

المصدر: سامح المدهون- إرم نيوز

قالت حركة المقاومة الإسلامية حماس، إن الاحتلال الإسرائيلي يتحمل كافة المسؤولية المتعلقة، بتبعات تحريض المستوطنين على استهداف الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس.

وقال الناطق الرسميّ باسم حركة حماس، فوزي برهوم، في تصريح صحفيّ إن “نشر إعلانات وملصقات تحرض على قتل رئيس السلطة محمود عباس يعكس عقلية وثقافة العنف والإرهاب التي عززتها حكومة الاحتلال العنصرية المتطرفة في المجتمع الإسرائيلي”.

وأضاف برهوم: “تتحمل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تداعيات هذا التحريض الخطير”.

وكان جمعٌ كبير من المستوطنين المتطرفين، قد علّقوا لافتات وملصقات، تدعو الحكومة الإسرائيلية، إلى التخلص وتصفية الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس.

من جانب آخر، احتدّ السجال الإعلاميّ، بين حركتي فتح والجهاد الإسلامي، بعد تصريحات إعلامية أطلقها الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، زياد النّخالة، يدعو فيها حركة فتح إلى عدم اعتبار نفسها قائدة للمشروع الوطني الفلسطيني.

وأضاف النَخالة، في تصريحات صحفية نقلتها قناة فلسطين اليوم المقربة من حركة الجهاد الإٍسلامي: ”الذين لا يحكمون في الضفة ليأتوا إلى غزة ويفرضوا شروطهم، أضاعوا الضفة، لماذا يريدون فرض رؤيتهم وتجربتهم على غزة، يريدون فرض أنفسهم عليها بقوة المال الإسرائيلي الأمريكي“.

ودعا النّخالة في تصريحاته، حركة فتح إلى ضرورة التسليم بأن هناك قوى جديدة أُنشئت في الشعب الفلسطيني.

وعلّقت حركة فتح، على تصريحات النّخالة، حيث قال رئيس المكتب الإعلامي للحركة، منير الجاغوب، مخاطبًا النّخالة:“ لست أنت من يقرر دور ومكانة حركة فتح في قيادة المشروع الوطني الفلسطيني، وإنما من يقرر ذلك هو عدد الشهداء والجرحى والأسرى“.

وأضاف الجاغوب في بيان له: ”من يقرر مكانة فتح الريادية هو تصديها لكل محاولات المساس بحقوقنا الوطنية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com