الخرطوم تُعلن الموعد النهائي لتوقيع اتفاق تقاسم السلطة في جنوب السودان

الخرطوم تُعلن الموعد النهائي لتوقيع اتفاق تقاسم السلطة في جنوب السودان

المصدر: الأناضول

أكملت السودان الترتيبات كافة للتوقيع في العاصمة الخرطوم، على اتفاق تقاسم السلطة بين الحكومة وفصائل المعارضة بجنوب السودان، يوم الأحد المقبل.

وأكد وزير خارجية السودان الدرديري محمد أحمد اكتمال الترتيبات بالعاصمة السودانية الخرطوم؛ للتوقيع على اتفاق تقاسم السلطة بين الحكومة وفصائل المعارضة في جنوب السودان، بعد غدٍ الأحد.

جاء ذلك في تصريحات الدرديري للصحفيين بمدينة جوبا عاصمة جنوب السودان، التي وصلها صبيحة الجمعة؛ لإجراء مشاورات ختامية مع الرئيس سلفاكير .

وقال إن ”توقيع السلام مؤكد، الأحد المقبل، بقاعة الصداقة بالخرطوم، بمشاركة عدد من رؤساء الدول الأعضاء في الهيئة الحكومية للتنمية بشرق إفريقيا (إيغاد)“.

من جهته، أعلن رئيس جنوب السودان، سيلفا كير ميارديت، الجمعة، أنه سيوقع على اتفاق السلام مع المعارضة، وقال: ”سأوقع على اتفاق السلام الأحد المقبل في الخرطوم، كما سننفذ بنوده كاملة، لأن هذا الاتفاق يختلف عن الذي قمنا بتوقيعه في 2015“.

وأضاف أن ”اتفاقية 2015 كانت مفروضة علينا ولم نعط الفرصة لنعكس تصوراتنا، لذلك أبديت مجموعة من التحفظات، ولم يتم التعامل معها بجدية إلى أن انهارت“.

وكشف سلفاكير أن القضايا الخلافية بين الحكومة والمعارضة سيتم تجاوزها بمجرد وصوله الخرطوم.

وبيّن أن توقيع الحكومة على الاتفاق ”لا يأتي خشية الضغوط، إنما لقناعتها بأنه سيحقق السلام ويعيد الاستقرار للبلاد، تفاوضنا مع المعارضة في أجواء ودية وسلمية“.

في المقابل، أعلنت جبهة الخلاص الوطني المعارضة المسلحة، بقيادة الجنرال ”توماس شريلو“، يوم أمس الخميس، رفض التوقيع النهائي على الاتفاق، بحسب بيان صادر عنها.

وفي يوم 25 من شهر يوليو/تموز الماضي، وقعت الحكومة والمعارضة المسلحة الموالية لريك مشار، في العاصمة السودانية الخرطوم، بالأحرف الأولى على اتفاق تقسيم السلطة، وسط تحفظ مجموعات معارضة أخرى.

وانفصلت جنوب السودان عن الخرطوم عبر استفتاء شعبي عام 2011، وتُعاني من حرب أهلية بين الحكومة وحركات معارضة، أبرزها الموالية لـ“مشار“، منذُ عام 2013.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com