العراق.. مبعوثة العبادي إلى اعتصامات ”المثنى“ تتسبب في اندلاع نزاع عشائري

العراق.. مبعوثة العبادي إلى اعتصامات ”المثنى“ تتسبب في اندلاع نزاع عشائري

المصدر: بغداد – إرم نيوز

اندلع نزاع عشائري في محافظة المثنى جنوبي العراق، مساء أمس، إثر خلاف بين عشيرتين بعد وصول مبعوثة من رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى المحافظة لتسلم مطالب المعتصمين بالمدينة.

وذكر مصدر محلي من المحافظة في تصريح خاص لـ“إرم نيوز“، أن ”خلافًا نشب بين قبيلتين كان بعض أفرادهما في الاعتصام عندما وصلت بشرى الياسري مبعوثة العبادي أمس، وطالبت بمنحها مطالب المعتصمين، فيما رفض أفراد من إحدى العشائر تسليم المطالب إليها والتعاون معها؛ ما أثار غضب أفراد عشيرة أخرى زار بعض شيوخها العبادي خلال الأيام الماضية“، ليندلع نزاع مسلح بين أفراد العشيرتين دون الحديث عن وجود إصابات.

وأضاف المصدر، أن المعتصمين في المحافظة منقسمون بين مؤيد لمساعي الحكومة في احتواء الاحتجاجات وداعٍ إلى التعاون مع الوفود الرسمية التي تصل، وبين رافض لتلك المحاولات ومصرّ على تلبية المطالب دون الدخول في دوّامة المفاوضات والوفود.

وأمس الثلاثاء، أرسل رئيس الوزراء حيدر العبادي وفدًا إلى محافظة المثنى أجرى مفاوضات مع المعتصمين، وتسلم بعض مطالبهم، وهي متفرقة وغير موحدة بسبب ضعف التنسيق بين المعتصمين. في حين يتوقع أن يصل وفد حكومي آخر في وقت لاحق اليوم للقاء المعتصمين.

واعتبر عضو مجلس محافظة المثنى عمار آل غريب، زيارة الوفود الحكومية دون التنسيق مع مجلس المحافظة تصرفًا غير مسؤول من قبل الحكومة المركزية، خاصة وأنه لم يتم التنسيق مع المجلس ولم تلتق تلك الوفود بأعضائه بشكل رسمي.

ويعتصم مئات المحتجين منذ أربعة أيام وسط مدينة السماوة عاصمة محافظة المثنى، للمطالبة بتوفير فرص العمل وتحسين الخدمات، فيما منعت القوات الأمنية نصب خيمة للاعتصام.

وعلى عكس الاعتصامات التي نظمها محتجون في البصرة قبل يومين وتمكنت القوات الأمنية من فضها، بقي اعتصام مدينة المثنى صامدًا بقيادة ناشطين وبعض وجهاء العشائر المتضررة مناطقهم ومزارعهم من تردي الأوضاع الخدمية بشكل عام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com